التخطي إلى المحتوى
تكريماً نقدياً لـ جاسوسة مسلمة في بريطانيا
تكريماً نقدياً لـ جاسوسة مسلمة في بريطانيا

البنك المركزي البريطاني قد يقوم بطرح ورقة عملة جديدة من فئة خمسون جنيهاً إسترلينياً تتضمن صورة شخصية بارزة لنسائية مسلمة، نالت تقديراً كبيراً في تاريخ البلاد، بحسب ما ذكرته صحيفة (تلغراف) حيث أن المركزي الانجليزي فتح الباب عبر تقديم المقتراحات، في حين أن شخصيات عديدة دافعت عن وضع هذه الصورة للعميلة البريطانية السابقة والتي تدعى “نور عتايات خان” التي قامت بالعمل في فرنسا خلال فترة الاحتلال النازي أثناء الحرب العالمية الـ2.

نور عنايات ولدت في روسيا عام 1914 وهي إبنة أمير التصوف الهندي المشهور “عنايات خان” ووالدته أمريكية، حيث إنتقلت في أوقات لاحقة إلى فرنسا وأيضاً في عام الـ 1940 إنطلقت إلى بريطانيا ثم إلتحقت بالجيش الفرنسي، وبعد مرور نحو ثلاث أعوام في بريطانيا كانت قد قضتها عنايآت تم بعثتها إلى فرنسا بهدف مساعدة نقل التقارير والمعلومات، كما أنها صنفت كأول إمرأة أشرفت على إدارة مهام الإتصال اللاسلكي لللاستخبارات في ذلك الزمن.

أعتقلت نور عنايات العميلة المسلمة على يد النازيون بسبب تعرضها لخيانة، وبحسب بعض الأقاويل أنها تعرضت للتعذيب بشتى أنواعه في أقل من سنة ولكنها لم تعترف بأي معلومة، كما وقالت وزيرة المواصلات البريطانية “نصرت غاني” أنها من المؤيدين لوضع صورة غاني على الورقة النقدية 50 جنيه استرليني، مشيرة إلى ما أبذلته من جهد في خدمتها العسكرية.

في ذات السياق أعرب “توم توجندات” رئيس اللجنة للعلاقات الخاريجية في المجلس العمومي البريطاني،  بخصوص هذا التقدم النقدي الجديد يجيب أن تحتفل بالراحلة على حد كانت إمرأة أو مسلمة أو بطلة أكملت مهماتها بكل فطنة.