التخطي إلى المحتوى
تعيين رئيس جديد للاستخبارات في باكستان
باكستان تعين رئيسا جديدا لللاستخبارات

أعلنت السلطات في باكستان عن تعيين جنرال بارز رئيس الاستخبارات صاحب النفوذ، تبعاً لرئيسه الحالي اللفتنانت جنرال عاصم منير، الذي أدار المنصب لمدة أقل من عام.

ولفت البيان الصحفي للجيش الصادر عن المكتب أن اللفتنانت جنرال فائز حميد المسؤول الكبير في الجهاز، تم تعيينه رسيماً مدير عام الاستخبارات، كما أن البيان لم يكشف مزيدا من التفاصيل خاصة سبب التغيير.

ويعد الجيش المؤسسة الأقوى في باكستان حيث تولى الحكمة لمدة أكثر من نصف تاريخ البلاد من حين إعلان استقلالها عن بريطانيا منذ 71 سنة، فيما ويتمتع الجيش الباكستاني بنفوذ عالية حتى في ظهور الحكومات المدنية الحاكمة.

يشار أن رئيس جهاز الاستخبارات بدوره يعتبر من أهم المناصب في باكستان، في حين تعرض الجهاز للعديد من الاتهامات بمد المتشددين الذين يستهدفون الهند المجاورة، واحتواء كوادر من طالبان الأفغانية وغيرهم من المتطرفين.

كما واجه الجهاز العديد من الاتهامات في الفترة الأخيرة تتمثل في تزوير الانتخابات التي جرت العام الماضي وتكميم الصحافة، ورفع سقف حملة قمع ضد جماعات حقوق الإنسان، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.

من جانبه، نفى الجيش إيواء العناصر المتشددة أو التدخل في السياسة بأي شكل من الأشكال، وتشديد الخناق على المعارضة.

وبحسب ما يقول أنصار الجيش أيضاً أن باكستان تواجه تهديدات خارجية من غالبية جيرانها، وعلى رأسهم الهند وأنه يسعى جاهداً في إطار القانون لحماية البلاد.

في غضون ذلك، فإن محللون يقولون أنه يُنظر إلى حميد على أنه يمتلك نفوذ كبيرة داخل جهاز الاستخبارات خلال فترة خدمته السابقة في الجهاز الذي يعد جهاز طرف عسكري في البلاد.

المصدر: وكالات - كيفك نيوز