التخطي إلى المحتوى
تعرف على 6 مخلوقات تعيش في جسم الإنسان منها ضارة
تعرف على 6 مخلوقات تعيش في جسم الإنسان منها ضارة

كلنا على دراية أن المخلوقات الصغيرة التي تعيش في جسم الإنسان منها متمركزة وأخرى لا تدوم سوى فترات، وتجدر الإشارة أنها ليست كلها قد تسبب المرض، ولكن البعض الأخر قد تكون مضرة وغير مضرة، وذلك وفقاً لتقريراً كشفه “الموقع الطبي”.

وذكر الموقع (ويب طب)، أن بعض أنواع المخلوقات بكافة أحجامها ومختلف ألوانها، تقطن إما داخل جسم الإنسان أو خارجه، ولها أيضاً تأثيراً مختلفاً، وذكر أبرزها وأكثرها شيوعاً، منها وأهمها:

الدودة الشريطية

ما هي الدودة الشريطية
شكل الدودة الشريطية

حيث أنها الأكثر شهرة وشيوعاً بين الناس، كما أن المصاب ربما يلاحظ بيض الدودة بشكل ملحوظ وجزيئات منها في الفضلات الخارجة منه، وتصيب الإنسان نتيجة لحوم ملوثة به.

السعفة

سعفة تصيب راس الانسان
السعفة في الرأس
ما هي السعفة
السعفة في القدمين ، الرجلين ، الرأس

تعتبر السعفة من الفطريات الناقلة بالعدوى في مناطق مختلفة في جسم الإنسان، حيث أنها قد تسبب تساقط ملحوظاً في الشعر بشكل حلقات في حال أصابت الرأس، أما إذا كانت الإصابة بالسعفة بالرجلتين ينتج عنها ما يشتهر بـ”القدم الرياضي”.

الدويدة

ما هي الدويدة
الدويدة التصي تصيب الانسان

هذا الصنف من الطفيليات هو عبارة عن “عناكب” صغيرة جداً، تتمركز بالمعيشة في دائرة الوجه، ويلاحظ وجودها مع المضي بالعمر خلال سنوات.

القمل

التخلص من قمل الرأس
قمل الرأس

وهي مخلوقات عبارة عن أجسام متناهية الصغر، تتمركز في شعر الإنسان فيما وتكتسب غذائها من دم فروة الرأس، كما أن القمر لا يعتبر خطيراً بشكل معروف، ولكنه سبباً في الحكة، وغالباً ما يصيب الأطفال في مراحلهم الابتدائية، وهو عالي العدوى.

الدودة الشصية

ما هي الدودة الشصية
صو الدودة الشصية

هذا النوع من أنواع الدود بإمكانها العبور من خلال الجلد وعلى وجه الخصوص الذين يسيرون دون ارتداء الحذاء أي “حافي القدمين”، وصنفت على أن إصابتها غير خطيرة، فيما وتعيش الدودة الشصية في الأمعاء، وبالعادة تنصرف من الجسم من تلقاء ذاتها دون أي تدخلات بشرية أو طبية.

الجياردية

صورة توضيحية الجراديا
صورة الجيرادية

تعيش الجياردية وهي عبارة عن طفيليات متناهية الحجم في الأمعاء، وقد يتعرض جسم الإنسان للإصابة بها عبر انتقالها من خلال الإنسان المصاب بها، أو عند ممارسة رياضة السباحة في أي مكان خاصة “البرك المعدة للسباحة”، وأيضاً تناول الطعام الملوث خاصة الأطفال، أو شرب ماء البحيرات والأنهار.

ودمتم بخير وصحة وعافية متابعينا الأكارم زوار موقع كيف كيفك، في فقرتنا الصحية المفيدة لجسم الإنسان