التخطي إلى المحتوى
تعرف على أمراض عدوى فصل الشتاء وكيف تتجنب الاصابة بها
تعرف على أمراض عدوى فصل الشتاء وكيف تتجنب الاصابة بها

مع بداية فصل الشتاء، تشهد الأجواء تقلبات ملحوظة، ويعقبها انخفاض في درجات الحرارة، في حين بعض الأشخاص يحاولون قدر الإمكان أن لا يعرضوا أجسادهم لنسمات الهواء الشديدة وبرودة مفاجئة، حرصاً أن لا يصابوا بأمراض البرد واكتساب العدوى، حيث أنهم على الفور يقومون بإستبدال ملابسهم الخفيفة التي كانوا يرتدونها في فصل الصيف بأخرى مناسبة للأجواء المتقلبة، ولا سيما باجتناب المرء المريض واللجوء إلى أماكن ذات تهوية نقية صحية.

إلى جانب مواصلة الاستمرار في اعتماد نظام غذائي صحي، يزيد من قوة مناعة الأجسام والمساهمة في مكافحة الفيروسات والميكروبات وعدوى أخرى متناثرة في الهواء نتيجة تغيير الطقس، على وجه الخصوص في أيام العواصف الشديدة التي ينتشر بها الرمال والغبار في الجو.

ويشهد فصل الشتاء، كثير من الأمراض المعدية، التي تنتقل عن طريق جهاز التنفس “الأنف، أو “الفم”، وفي بعض الأحيان الأمعاء والمعدة، وقد يسأل سائل ما هي تلك الأمراض؟

ونقلاً عن موقع “passport sante” الطبي، قد ذكر الأمراض الأكثر شيوعاً في فصل الشتاء؟ من خلال هذا الموضوع يمكنكم التعرف عليها وتجنبها تماماً، وكيفية التعامل معها وأخذ التدبيرات اللازمة للحد من عدم الإصابة بها.

ما هي الأمراض المعدية في فصل الشتاء؟

دراسة جديدة حافظ على قلبك من الطقس البارد وأخطاره 2018
دراسة جديدة حافظ على قلبك من الطقس البارد وأخطاره 2018

نزلات البرد: هي عبارة عن عدوى تصيب الجهاز التنفسي العلوي “الأنف”، والجيوب الأنفية والحنجرة، تسبب سيلان الأنف وعدم الراحة اليومية نتيجة السيلان المتواصل، والصداع، والإزعاج في النوم.

التهابات البلعوم الفيروسي: هو عدوى تتمركز في الجهاز التنفسي، وتسبب التهاب الحلق وسيلان الأنف باستمرار، كما أنه ينتقل من شخص إلى آخر عبر السعال أو العطس، وذلك ما يعرف بالرذاذ الملوث، بالإضافة إلى احتمالية نقل العدوى عن طريق ملامسة الأشياء أو مصافحة اليد، والقبلات.

التهابات البلعوم البكتيري: هو التهاب يضرب الأوتار الصوتية مسبباً بحة بالصوت وأحياناً إختفائه، كما أنه يصنف من الإلتهابات المعدية، ويترتب عليه الجفاف والحكة في البلعوم والكحة والسعال.

التهابات القصبات الهوائية: هي عبارة عن مرض يجعل التنفس لدى المصاب صعباً، وهي ناتجة عن التهاب الشعب الهوائية بما يعرف “السعال العميق”، كما أنها عدوى فيروسية تصيب الإنسان بعد استنشاقها من شخص أخر.

الإنفلونزا: تعتبر من الأمراض الأكثر شيوعاً في فصل الشتاء، وتصنف ضمن “مرض معدي للغاية”، فيما وتؤثر على الجهاز التنفسي مما يؤدي إلى مضاعفات لدى أشخاص يعانون من نقص في جهاز المناعة خاصة الأطفال والشيوخ، والمصابين بأمراض مزمنة.

التهابات المعدة والأمعاء: هي عبارة عن عدوى في الجهاز الهضمي، مسبباً أعراض واضحة أبرزها الغثيان والإسهال بسرعة، والتقيؤ.

التهاب الأذن: عبارة عن عدوى داخل الأذن الوسطى تصيب طبلة الأذن، ويترتب على الإصابة بها، فقدان السمع لفترة مؤقتة، الحمى، انسداد في الأذن، دوخة.

التهابات الجيوب الأنفية: هي التهابات الأغشية المخاطية ذات الغطاء للجيوب الأنفية، حيث يشعر المصاب بها بالصداع والضغط في الوجه وانسداد الأنف باستمرار، بالإضافة إلى صعوبة بالغة في إخراج المواد المخاطية من الأنف، وينصح عدم تعرضهم لحرارة الشمس في وقت الظهيرة “الذروة”، للحد من سيلان الدم من الأنف.

الخناق: عدوى تقطن في الحلق، بالتحديد في موضع اللوزتين، يمكن أن تطال البلعوم كله، يعقبه التهاب الحلق الشديد مع صعوبة البلع وآلام في أنحاء متفرقة من الجسم، مثل الظهر أو الذراعين أو الرقبة إلخ.. بجانب فقدان شهية الطعام والشراب.

للحد من الإصابة بالأمراض في فصل الشتاء، يجب عليك تناول المشروبات السائلة الدافئة، وعصائر غنية بالفوائد والفيتامينات، بالإضافة أيضاً إلى ممارسة الرياضة باستمرار، على سبيل المثال “السير على الأقدام لمدة 15 دقيقة” كحد  أدنى، ولا تنسى شرب الماء مع كوب واحد من القهوة فإنه يحافظ على قلبك في الطقس البارد.