التخطي إلى المحتوى
تعرف على أغلى دواء في العالم بسعر 2.1 مليون دولار
سعر أغلى دواء في العالم كبير جدا

ذكرت وكالة رويترز”، يوم السبت، أن شركة نوفارتس السويسرية أخذت الموافقة من الولايات المتحدة على علاج تم ابتكاره لمرض وراثي فتاك قد يصيب الرضع، ولكن ما يثير الانتباه في الأمر هو سعره المرتفع جداً.

وقالت الوكالة أن سعر علاج مرض ضمور العضلات الشوكي لدى الرضع، يصل إلى 2ز1 مليون دولار، الأمر الذي يجعل من الصعب على الكثيرين من الناس الحصول على هكذا دواء أو العلاج.

يشار هنا أن ذلك المبلغ الكبير يشمل فقط العلاج المقدم للمرضى “لمرة واحدة فقط”.

كما دافعت الشركة المصنعة للدواء الأغلى في العالم عن سعره الباهظ جداً، وتحدث المسؤولين عنها قولهم “أن العلاج لمرة واحدة أفضل من العلاجات التي تحتاج إلى وقت طويل، لافتين إلى أنها تكلف مئات الآلاف من الدولارات في كل عام”.

فيما وكانت الشركة قد حاولت طرح الدواء الذي يحمل اسم “زولجينزما” في شهر أبريل المنصرم لقاء 5 ملايين دولار، ولكن أحد التقييمات المستقلة أعربت أن الرقم مبالغ فيه بشكل كبير، مما جعل “نوفارتس” تعرض الدواء بثمن أقل.

ويستطيع ذلك المرض الوراثي جعل الطفل غير قادر على التحكم في العضلات لديه، ونتيجة ذلك الأمر يواجه مشكلات في التنفس والبلع، ولا يقدر على رفع رأسه أو الجلوس إلا بمساعدة من قبل الأخرين، وفي بعض الحالات الأكثر شدة قد يؤدي إلى الشلل والموت.

ووفق الإحصائيات الرسمية، أن هذا المرض قد يصيب رضيع واحد من بين كل 10 آلاف مولود.

وأشارت الوكالة إلى أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، قد وافقت رسمياً على استخدام الدواء الجديد للأطفال الذين لا تزيد أعمارهم عن سنتين، وتشمل أولئك الذين لم تظهر عليهم آثار أو علامات المرض بعد، وأيضاً الذين يعانون من أشد أنواعه فتكاً.

ورجح محللين في “وول ستريت” الأمريكية أن قيمة مبيعات الدواء الجديد ستبلغ نحو ملياري دولار باستقبال عام 2022.