التخطي إلى المحتوى
تشريعية النواب المصري تسمح بتعديل مدة الرئاسة
عبد الفتاح السيسي

سمحت اللجنة التشريعية بمجلس النواب المصري، اليوم الاحد، على اقتراح زيادة مدة ولاية رئيس الجمهورية إلى ستة أعوام، بالإضافة إلى الترشح مرة أخرى، وذلك كمادة انتقالية، وفق ما ذكر موقع سكاي نيوز.

حيث أن هذه الموافقة تعني زيادة الفترة الحالية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من 4 إلى 6 أعوام، كما أنها تنتهي في 2024، بجانب إمكانية ترشحه لفترة واحدة ثانية مدتها 6 سنوات.

ويأتي نص المادة المقترحة، “تنتهى فترة رئيس الجمهورية الحالي بمرور 6 أعوام من تاريخ إعلان انتخابه رئيساً للجمهورية في العام الماضي، كذلك يجوز إعادة انتخابه لمرة ثانية”.

وفي وقت سابق، كان رئيس مجلس النواب المصري، علي عبد العال، قال أن البرلمان سوف يصوت على التقرير النهائي لمقترح تعديل الدستور.

وذكر عبد العال أثناء جلسة عامة لمجلس النواب، الأحد، أن المجلس سوف يكثف جلساته صباح الثلاثاء، حتى ينتهي من المناقشة وطرح الآراء والتصويت على التقرير النهائي للتعديلات على الدستور.

تجدر الإشارة هنا، أنه إذا أقر مجلس النواب التعديلات الدستورية، سوف يتم عرضها على استفتاء شعبي، وفقاً لما ذكره المصدر.