التخطي إلى المحتوى
تسليم نجلة مؤسس شركة هواوي ضمن خطة أمريكية
تسليم نجلة مؤسس شركة هواوي ضمن خطة أمريكية

قالت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أنها تدرس خطة لتسليم المديرة المالية في شركة الاتصالات الصينية الرائدة “هواوي”، من كندا، بعد أن تم حجزها بطلباً أمريكياً، بالتزامن مع اقتراب المدة النهائية لتقديم طلب الاسترداد، آخر يناير.

وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة العدل، مارك رايموندي، على أنه “سوف نواصل السعي لتسليم المتهمة السيدة مينغ وانتشو” مشيراً إلى “أننا سنحترم كافة المهل استناداً لمعاهدة تبادل المطلوبين بين الولايات المتحدة وكندا”.

يشار إلى، أن مينغ ابنة مؤسس هواوي، تم إلقاء القبض عليها في مطار فانكوفر مطلع شهر ديسمبر بطلب من الولايات المتحدة، على خلفية اتهامها بتجاوز العقوبات الدولية المفروضة على إيران، كما وتم إطلاق سراحها بكفالة مالية بقيمة 10 ملايين دولار كندي، وفي هذه اللحظات تنتظر عقد جلسة الاستماع المعدة لتسليمها.

وبحسب الاتفاقيات بين الدولتين، أمام الولايات المتحدة ستون يوماً بعد الاعتقال، والذي يعتمد على طلبها بهدف تقديم طلب تسليم رسمي من كندا، وخلال تقديمه يصبح لوزارة العدل الكندية ثلاثون يوماً لمباشرة خطوات التسليم الرسمية، بالرغم من أن ذلك الأمر قد يطال أشهر أو أعوام.

وخلف اعتقال مينغ مديرة شركة هواوي، تصعيد دبلوماسي بين بكين وأوتاوا، حيث قامت الصين بعد ذلك باعتقال كنديين بتهمة زعزعة أمنها القومي، ومن المعتقد أن ذلك رداً على اعتقال مينج، بحسب سكاي نيوز.

في سياق آخر، حيث أن محكمة صينية خلال الشهر الجارِ إعادة حكم مهرب مخدرات كندي، قضت به عقوبة الإعدام، عقب أن كانت قد قضت عليه  بالسجن 15 سنة في أوقات سابقة.