التخطي إلى المحتوى
تزوج من هذه الفتاة وأحصل على مبلغ 315 ألف دولار فوراً
من يتزوج بالفتاة التايلاندية هذه يحصل على مبلغ مالي وأملاك ومزرعة

يصنف هذا العرض ضمن زواج الغرائب والعجائب التي تحصل في العالم، ولكنه سيكون حلم حقيقي، قد يكون ملايين الشباب يطمح به، حيث أن مليونير عرض ابنته العذراء للزواج، مقابل مبلغ 315 ألف دولار، حسبما ورد في صحيفة “ديل ميل” البريطانية.

وتداول النشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي خبر الزواج بشكل مكثف، وسلطت الضوء عليه لافتة إلى أن المليونير التايلندي أرون رودثونغ جاهز لإعطاء أي رجل يقبل الزواج من ابنته كارنسيتا البالغة من العمر 26 عاماً، والتي تتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة، مبلغ يعادل 315 ألف دولار بجانب تسجيل أعمال العائلة وملكيتها العقارية باسمه.

يشار إلى أن المليونير، الذي يبلغ من العمر 58 عاماً، لديه مزرعة فواكه مثمرة ومزدهرة، كما أن قيمتها تقدر بملايين الدولارات، في مدينة تشوبهون جنوب تايلاند، ولجأ الملياردير أن يجعل مصير ابنته بيده وأن يفعل الشيء الذي يظن بأنه في صالح مستقبلها، مع الإشارة أن هناك بعض الأماكن في تايلاند تقتضي بها العادات أن يقوم الرجل بدفع مهر لزوجته المستقبلية، مثل ما هو سائر في الدول العربي خلافاً للعادات في الهند ودول أخرى.

وتواظب الابنة كارنسيتا على مساعدة والدها في إدارة أعمال العائلة، كما أنها تجيد إلى جانب اللغة التايلاندية اللغتين الإنجليزية والصينية بطلاقة جيدة، وما يلفت بالأمر أن والد الفتاة يقول ليس هناك أي شروط على جنسية المتقدم للزواج من ابنته ومن يقع عليه الاختيار، لطالما أنه سوف يسعى جاهداً في أداء الأعمال ويساهم بشكل كبير في سعادة ابنته.

وقال الأب أنه يرغب في رجلاً قادر على الاعتناء بأعماله والمحافظ على تواصلها ولا يريد شخص يحمل شهادة بكالوريوس أو ماجستير أو دكتوراه، وأكمل أنه “يريد رجل جاد ومجتهد ويعمل بإخلاص”.

وعلى الرغم أن رودثونغ لديه أولاد آخرين، بينهم ذكور لا سيما أنهم يرثون مقتنياته وأعماله، إلا أنه شدد بقوله على “ما إن تتزوج ابنتي سوف أتخلى عن كل أعمالي لزوجها المستقبلي”، مع الإشارة أن المزرعة الخاصة به تنتج ما يقارب 50 طن من الفواكه بشكل يومي، وتعد الأكبر من نوعها على مستوى تايلاند، بالإضافة إلى أنه يملك أراض وعقارات أخرى في البلاد.

تزوج من هذه الفتاة وأحصل على مبلغ 315 ألف دولار فوراً
المليونير التايلندي وابنته التي عرض مبلغ خيالي لزواجها

وأعربت ابنة المليونير عن مشاعر الذهول لما قد أقبل عليه والدها المليونير واهتمامه بها، مؤكدة أنها ما زالت عزباء، وذلك بعد إنطلاق العرض الغريب من نوعه، حتى تلقى الوالد والفتاة كم هائل من الاتصالات للزواج منها.

وتقول الفتاة التايلاندية أن الزوج المستقبلي قد يعاني بخصوص قدرته على الاحتفاظ بالأموال التي سيعطيها إياها والدها، لافتة إلى أنها سوف تجري عملية تجميل في كوريا، موضحة أنها علمت عن موضوع عرض والدها بتزويجها عبر صديقتها.

وأشارت كارنسيتا أنها تنظر إلى الاتجاه المرح للموضوع، مشددة على أنها ترغب في زوج جيد ومحب ومناسب ويحب عائلته.