التخطي إلى المحتوى
تركيا تخلي سبيل باحث أمريكي في ناسا
سركان جولجي باحث في وكالة ناسا

أخلت تركيا، يوم الأربعاء، سبيل الباحث في وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” سركان جولجي، الذي يحمل الجنسيتين الأميركية والتركية، عقب أن دام اعتقاله لقرابة الـ3 أعوام والذي أدى إلى توتر العلاقات بين الدولتين.

وصرحت المتكلمة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أونيغوس للصحفيين، قولها: “نرحب بخبر الإفراج عن سركان جولجي اليوم”.

وقالت: “سوف نواصل متابعة حالة جوجلي عن كثب وكذلك حالات موظفينا في تركيا” وطالبت أنقرة السماح للباحث بالعودة إلى بلاده في أسرع وقت ممكن.

يشار هنا أن سركان جولجي سجن في شهر يوليو 2016 أثناء زيارة لبلده الأم بالتزامن مع إطلاق الرئيس رجب طيب أردوغان حملة واسعة ضد المشتبه بهم بتأييدهم للداعية فتح الله غولن، الذي وجه الرئيس التركي اتهماً له بالوقوف خلف محاولة الانقلاب عليه في ذات الشهر.

كما وتم الحكم على جوجلي في شهر فبراير 2018، بالسجن 7 سنوات ونصف، بعدما أدين بالانتماء إلى الشبكات التي تتبع لغولن، بالرغم من احتجاجات الولايات المتحدة.

بينما كانت محكمة تركية قد أفرجت عن أمريكي آخر هو القس أندرو برانسون في أكتوبر 2018، عقب أن تسبب إعتقاله إثارة أزمة خطيرة بين أنقرة وواشنطن خلال وضعه قيد الإقامة الجبرية.