التخطي إلى المحتوى
تخيل كمبيوتر من الخشب وشحنته بواسطة الشمس
كمبيوتر مصنع من الخشب

قامت شركة في بيرو بإطلاق جهاز كمبيوتر محمول حيث صنعته من الخشب، وأيضاً تم تصميمه ليواصل استمراريته ما لا يقل عن 10 – 15 سنة.

وفي محاولة تهدف إلى إدخال تكنولوجيا جديدة وبأسعار تناسب الجميع إلى المناطق النائية في بيرو، حيث أنشأت الشركة العائلة كاراسكوس التي تتكون من متخصصين في الكمبيوتر وخبراء تسويق الكمبيوتر “واوا لاب توب”، بتصميم خشبي يمكن بسهولة أن يتم تفكيكه من أجل إصلاحه وعمل نسخ حديثة منه.

فإن قطر الكمبيوتر المحمول يبلغ 0.1 بوصة، بالإضافة إلى أنه خفيف الوزن، ومن الممكن حمله، وبسعر معقول للغاية وفق ما ذكر موقع “أوديتي سنترال”.

وفي عام 2015 تم إصدار النسخة الأصلية منه، إلا أن النسخة الحالية تعد أحدث إصدار (2،0) يشمل غلاف من الألواح الليفية ذات التوسط الكثيف القابلة لإعادة التدوير، والمزود بنظام تشغيل لينكس  Linux المجاني.

وتقول الشركة أن الحاسوب الخشبي جاهز للوصول إلى السوق بسعر 235 دولار، وبوسع مستخدميه شحنه من خلال الطريقة المعتادة “الكهرباء” أو بواسطة الشمس.

ومن مميزات الكمبيوتر المصنع من الخشف، تفكيكه بسهولة، فإن الشركة قالت أن التصميم يشجع المستخدمين على استكشاف المكونات الإلكترونية وإجراء اللازم لها، مما يجعلهم قادرين على تحديثه حينما يرون ذلك هاماً أو ضرورياً بالنسبة لهم.

وعوضاً من التخلص من الجهاز، بإمكانهم فقط استبدال اللوحة القديمة، حيث أن هذا الأمر يجعلهم قادرين على استخدام نفس الجهاز لفترة 15 عاماً أو أكثر.

ولفتت الشركة إلى أن جهاز “واوا لابتوب” له تأثير إيجابي على البيئة، وذلك عبر تقليل كمية النفايات التكنولوجية على حد قولهم.

المصدر: وكالات - كيفك نيوز