التخطي إلى المحتوى
تحذير من خطر السجائر الإلكترونية بعد الوفاة والمرض
تدخين السجائر مضر بالصحة

طالبت الجمعية الطبية الأمريكية المواطنين في أمريكا للإقلاع عن التدخين من أي نوع من أنواع السجائر الإلكترونية، حتى تتوافر للعلماء تفاصيل ومعلومات أدق عن سبب 450 حالة إصابة بأمراض الرئة، ووفاة نحو 5 أشخاص لأسباب تتعلق باستخدام تلك المنتجات.

ودعت الجمعية، التي تعتبر ضمن أكثر جماعات الأطباء نفوذاً في الولايات المتحدة، الأطباء بإبلاغ المرضى بأخطار السجائر الإلكترونية، بما في هذا المواد السامة والمسرطنة، وإعلام سلطات الصحة المحلية بشكل عاجل بأي حالة اشتباه في أحد أمراض الرئة لسبب يتعلق بتلك السجائر.

وجاءت التوصيات عقب نصيحة وجهتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها يوم الجمعة للناس، بالتفكير في عدم استخدام منتجات السجائر الإلكترونية، حتى يتم معرفة السبب وراء عاصفة من حالات الإصابة بأمراض الرئة ذات الصلة بالتدخين الإلكتروني.

وباشرت تلك التقارير تلقي بظلالها على مستخدمي هذا النوع من السجائر، حيث أقلع الكثيرين منهم عنها خشية من البيانات الأخيرة.

وتحدثت الأمريكية ميغان كونستانتينو البالغة من العمر 36 سنة، والتي كفت عن التدخين الإلكتروني حينما سمعت بتقارير الإصابات وحالات الوفاة ذات الصلة به: “لقد أصابني الأمر بالخوف الشديد لدرجة أنه دفعني إلى الإقلاع عن التدخين”.

وقالت أن الكثيرين من الذين لجأوا للتدخين الإلكتروني يترقبون نتائج التحريات بإثارة وتشويق، بحسب ما ذكر موقع رويترز.

من جهتها قالت رئيسة الجمعية الطبية الأمريكية باتريس هاريس، في خطاب ينبغي علينا ألا نقف مكتوفي الأيدي فيما تبقى السجائر الإلكترونية دون حدود.

ولفتت إلى “نشجع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية وبشكل عاجل لوضع قواعد تضبط السجائر الإلكتروني، ومصادرة كل المنتجات غير الخاضعة لضوابط من السوق”.

من ناحيته، وجه رئيس الجمعية الأمريكي للتدخين الإلكتروني غريغوري كونلي، انتقادات للجمعية الطبية الأمريكية، حيث اتهمها بأنها إشاعة خوف من منتجات التدخين الإلكتروني عبر النيكوتين.

بينما لم تذكر المخاطر الحقيقية من التدخين الإلكتروني باستخدام مواد غير مشروعة.

المصدر: وكالات - كيفك نيوز