التخطي إلى المحتوى
تحذير من خطأ كبير قبل “طهي الدجاج”
تحذير من خطأ كبير قبل "طهي الدجاج"

يعتبر الدجاج من اللحوم التي تحظى بشعبية واسعة في مختلف أنحاء العالم، في البيوت والمطابخ والمطاعم الشهيرة، نظراً لأنه مصدر صحي للبروتين ورخيص الثمن مقارنة مع لحوم أخرى، ولكن يجب عليكم الإنتباه جيداً قبل طهي الدجاج، لتفادي خطأ كبير يقع فيه الكثيرون.

فإن كنتم من الذين يداومون على غسل الدجاج لتطهيره أو تنظيفه، وجب عليكم التوقف عن هذه العادة فوراً، على الرغم من أن البعض يظن أنها صحية، ولكنها قد تأتي بمشاكل صحية خطيرة قد تطال إلى حد التسمم الغذائي، وفق ما ذكر خبراء.

ووفقاً لموقع هيئة الصحة الوطنية في بريطانيا، أن غسل الدجاج بالماء، يعمل على نقل أنواع مختلفة من البكتيريا الضارة إلى الملابس واليدين ومعدات الطهي في المطبخ.

غسيل الدجاج قبل الطهي، في هذه اللحظة يمكن لقطرة ماء واحدة تتطاير لمسافة تبلغ نحو نصف متر كدٍ أقصى، في تلك الحالة تضم بكتيريا الكامبيلوباكتر المتواجدة في الدجاج،  وهنا قد ترتفع نسبة الإصابة بالأمراض الخطيرة.

وتعتبر بكتيريا “الكامبيلوباكتر” من أكثر العوامل التي تزيد فرص الإصابة بالتسمم الغذائي في بريطانيا، التي تسبب آلاماً في المعدة ونوبات من الغثيان وإسهال حاد، قد تتراوح بين 2 و5 في اليوم، وأوضحت الأرقام أن نحو 50 بالمائة من الدواجن في البلاد لديها البكتيريا.

وأوضحت إرشادات الهيئة البريطانية، أن بعض فئات من البكتيريا قد تسبب التسمم الغذائي لحظة انتقالها الى الإنسان، لذا فإن الوقاية هي الحل الأمثل.

وقدم متخصصين الصحة وصاية، السير على عدد من النصائح لتجنب المشكلة التي تأتي عن طريق البكتيريا، وتبدأ الخطوة الأولى، أن يوضع الدجاج أسفل الثلاجة حتى لا تسيل قطرات الماء على باقي الأطعمة والمنتجات الأخرى.

في غضون ذلك، ينبغي عليكم أن تحفظوا الدجاج في درجة حرارة منخفضة، وأما بالنسبة للبكتيريا الموجودة فإنها ستموت لا محالة أثناء عملية الطبخ على نار ساخنة.

ولتجنب انتقال البكتيريا بعد الطهي، طرح الخبراء نصيحة غسل كل الأماكن والمعدات التي تم استخدامها أثناء عملية طهي الدجاج في المطبخ بالماء والصابون.