التخطي إلى المحتوى
تحذير من بنطال “الجينز”.. وضع الساق فوق الأخرى
تحذير من بنطال "الجينز".. وضع الساق فوق الأخرى

أوضحت دراسة جديدة، أن جلسة وضع ساق فوق أخرى  أو بما تعرف “قعدة رجل على رجل”، خلال الجلوس سواء على كرسي أو في مكان ما له أضرار صحية بالغة، مشيرة إلى أن هذه الأضرار تكون أشد إذا كان الفرد يرتدي بنطال الجينز الضيق أو “الليكرا”.

وأثناء وضع الساق فوق أخرى أو ارتداء بنطلون الجينز ذات الضيق الشديد “skinny”، تؤدي إلى تقليل الدورة الدموية في الساقين، ومن الممكن أن تكون سبباً رئيسياً في زيادة خطر تكون “السيلوليت” في الرجلين بشكل كبير، بحسب ما أفادت به صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

“السيلوليت”، يعد من حالة من الحالات التي يبرز الجلد فيها على هيئة تكتل أو غائر، وتشبه كثيراً قشور البرتقال، وفي الأغلب يؤثر على الفخذين والأرداف، ويصيب النساء والرجال كلا الجنسين، ولكنه أكثر شيوعاً عند السيدات.

بالرغم من أن غالبية فئات السيلوليت مرتبطة بالاحتفاظ بالماء في الجسد، حيث أن القعود مع وضع ساق فوق الساق، يعتبر مسؤولاً أسياسياً عن تكتل الدهون أسفل الجلد، نظراً لأنه يعمل على تقييد وصول الدم إلى القدمين.

كما وحذر المختصين أن الأزمة قد تصبح أشد سوءٍ إن كنت من عشاق الجينز الضيق، فذلك النوع من الملابس، ربما يساهم في تقليل تدفق الدم في القدمين، وبالتالي قد ترتفع احتمالية الإصابة بالسيلوليت في نهاية المطاف.

وأوضح الأطباء، عند قيام الشخص بوضع ساقاً فوق أخرى، بذلك فإنه يضغط بصورة كبيرة على ساقيه، فيعمل على إعاقة الدورة الدموية، مما يؤدي إلى تكدس المياه تحت الجلد بطريقة تدريجية.

وإذا كانت الدورة الدموية “ضعيفة” في بعض أنحاء الجسم على سبيل المثال الساقين، لا شك بأن هذا سوف يزيد من كمية حشر الماء داخلها، نظراً لأن الدم يكون ببساطة ليس باستطاعته الدوران بسهولة وحرية من أجل القضاء على السموم.

إلى ذلك، حيث ينصح الأطباء ممارسة الرياضة بشكل منتظم، وعلى سبيل المثال: السير لمدة لا تقل عن 30 دقيقة في اليوم، وتفادي تناول الأطعمة المالحة، للتغلب على احتباس الماء داخل الجسم والتخلص من السموم.