التخطي إلى المحتوى
تجنب 5 أسباب تدمر “الحياة الجنسية”
كيفية تحسين العلاقة الجنسية

يواجه الكثير من الرجال حول العالم أسباب عديدة عند ممارس الجنس، حيث أن هذا الأمر له تأثير بشكل كبير على الحياة الزوجية خاصة عند النساء.

ونقدم لكم عبر موقع كيفك نيوز، أهم 5 أسباب تدمر الحياة الجنسية عند الكثير من الناس، بحسب ما أورد موقع “ستاندر ميديا” البريطاني، نقلاً عن الطبيبة ماجي جيتو، الأخصائية في العلاقات الزوجية والعائلة.

الإجهاد: قالت الطبيبة أن هذا الجانب هو الأكبر في فشل العلاقات الجنسية، ويأتي من التفكير الكثير في مشاغل الحياة اليومية، إنطلاقاً من مشكلات العمل إلى إدارة شؤون العائلة بجانب التكفير في مستقبل الأولاد، من أجل الوصول إلى الراحة الشخصية بعد بحث طويل.

في السياق ذاته، حيث أن جيتو وصفت القلق الناجم عن التفكير في الأمور الحياتية باستمرار بأنه لص يسرق “الفرح الجنسي” بشكل محتال وغير مدرك، ونصحت الأزواج أن يدعوا كل هذه الأشياء خارج غرفة المعيشة.

الكحول: في حال كنت من مدمنين شرب الكحول، لا شك أن أدائك الجنسي لن يكون في أفضل حالاته على الأغلب، كما أنه يعد واحد من بين المسببات الرئيسية للاكتئاب، بالإضافة إلى أنه يعكر مزاج الإنسان ويبعده عن الشريك.

وبحسب ما تقول ماجي أن الكحول تبطئ عمل أنظمة الجسم، مما يجعل الأمر متأثراً بشكل مباشر على القدرات الجنسية، وأحياناً يكون الجسم بحاجة إلى الطاقة من أجل الممارسة الجنسية.

كما أن العديد من الرجال يتعرض لمشكلات مختلفة عند ممارسة الجنس، فإن هذا الأمر يؤثر بشكل كبير على الزوجية، ولا سيما أثناء العلاقة الحميمة.

أسباب تدمر العلاقة الحميمة

التدخين: أكدت الكثير من الدراسات أن النيكوتين الناجم عن شرب السجائر، وأيضاً بخلاف كونه شديد السمية للجسم، فإنه يسبب ضرر شديد على عضوين مهمين يحتاجها الشخص أثناء ممارسة الجنس وهما “الرئتان والقلب”.

في حين عند إقامة العلاقة الحميمة تسرع التنفس، فهذا يحتاج إلى رئتان صحيتان من أجل القيام بهذه المهمة، كما أن ممارس الجنس تتطلب تدفق أكثر للدم إلى الأعضاء التناسلية، وذلك ما يوفر من المقترض، قلب صحي سليم أيضاً.

الشريك الزوجي: قد يكون الشريك أو الشريكة أحد الأسباب التي تدمر الحياة الجنسية وتفسد المزاج للآخر، حيث أن الخجل الدائم والامتناع عن ممارسة الجنس قد يجعل المرء غير راغب بالمضاجعة، مما يؤدي إلى توليد مشكلات في الأسرة دون حدود للعواقب.

الصحة: وتقدم جيتو نصيحة إلى الأزواج، خاصة في مثل هذه الحالات، استشارة طبيب العائلة من أجمل معرفة أسباب العزوف عن الممارسة الجنسية، فإن الطبيب هو الشخص الوحيد الذي سيطرح مقترحات حل ناجحة في العلاقة الحميمة.

وذكرت الطبيبة أن فشل الممارسة الجنسية بين الأزواج في بعض الحالات يعود إلى مشكلات صحية في الأعضاء التناسلية لدى أحد الشريكين، على وجه التحديد إذا ما كان الزوجان في عمر متقدم.

وأشارت جيتو إلى الأزواج بنصيحة مهمة تتمثل في تجنب الخجل في عرض أنفسهم على أخصائي، فإن هكذا مشكلات يجب أخذها بعين الاعتبار وعدم تجاهلها، واختتمت أنه في حل مشاكل العجز الجنسي قد يجعل العلاقة الزوجية منقلبة من بائسة إلى سعيدة للغاية بين الزوجين.