التخطي إلى المحتوى
تجريد ملكة جمال من اللقب بعد اكتشاف الحمل
جويس برادو ملكة جمال بوليفيا

أصدرت الجهة المنظمة والمروجة لمسابقة ملكات الجمال في بوليفيا الملكة الفائزة جويس برادو، مبرر ذلك أنها انتهكت سياسات العقد، وفق ما أورده موقع “ميل أونلاين” البريطاني.

وذكرت الجهة المشرفة على تنظيف المسابقة التي يختصر اسمها “غلوريا” أن ملكة جمال بوليفيا جويس برادو، التي تبلغ من العمر 22 سنة، لم تلتزم في العقد الخاص بالمسابقة بعد الاكتشاف أنها “حامل”.

يشار أن برادو توجت بلقب جمال بوليفيا لعام 2018، ولكن تم تجريدها من اللقب بعد اكتشاف الحمل في الشهر الثاني من فترة حملها.

وقالت ملكة الجمال أن الشائعات حول الحمل من شريكها عارض الأزياء البراغواني رودريغو خيمينز، مؤكدة أنهما سوف يتزوجان في القريب العاجل.

وفي تصريحات صحفية أكدت برادو ذلك، معربة أنها تحب رودريغو وأن العائلات تدعم هذا التوافق، وأن الكشف عن الحمل جعلمها قريبان من بعضهما البعض أكثر من قبل.

جدير بالذكر، أن برادو كانت قد مثلت بوليفيا في مسابقة ملكة جمال العالم التي أقيمت العام الماضي في تايلاند، مع الإشارة أنها لم تحظى في الوصول إلى المراكز الأربعة الأولى على جدول الترتيب.

وتقول مؤسسة غلوريا أن لديها شرط في العقد يشدد على أهمية التفاهم بين الاتجاهين وعلى الثقة والحماية، وأن برادو تجاوزت هذه السياسات.

وعلى ما يبدو أن برادو غير متهمة لتجريدها من لقب ملكة الجمال، حيث قامت بنشر صورة لهما على تطبيق “انستغرام” وهي تحمل ملابس، وعلقت على الصورة أنها قد اشترت الثياب للمولود المنتظر.