التخطي إلى المحتوى
تجريد ملكة جمال روسيا من اللقب بسبب الكذب
ملكة جمال روسيا أثناء التتويج باللقب

أصدرت اللجنة المتوكلة في تنظيم مسابقة ملكات الجمال في روسيا، قرار تجريد ملكة جمال روسيا من اللقب، بسبب الكذب على اللجنة المنظمة للمسابقة، ووسائل التواصل الاجتماعي تكشف ذلك.

وذكرت “صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن اللجنة المنظمة قد اتهمت ملكة جمال روسيا أليسيا سيميرينكو، بالمراوغة والابتعاد عن المشاركة في أكثر من مناسبة تلت تحقيق لقب “ملكة جمال موسكو”، بحجة المرض، ولكن يظهر على مواقع التواصل الاجتماعي منشور أخير على أحد حساباتها، الكذب على اللجنة.

وتبين أن الحسناء الروسية، في رحلة استمتاع في جزر المالديف، من خلال صورة نشرتها على حسابها الموثق، الأمر الذي أكد كذبها بخصوص مرضها واعتذارها عن المشاركة في إحدى المناسبات التي فرضتها اللجنة المنظمة عليها.

في غضون ذلك، حيث قررت اللجنة المنظمة تجريد سيمرينكو من لقب ملكة الجمال وإعطاءه للوصيفة، وجاء ذلك بعد تكرار التهرب من المناسبات مدعية المرض، بالإضافة إلى أنها احتفظت بالتاج بعد تحقيق اللقب لمدة، الأمر الذي يعتبر ضد قوانين المسابقة، وفق المصدر ذاته.

ومن منظور ثانِ، تتهم ملكة الجمال الروسية اللجنة المنظمة بأنها تشن حملة عدائية ضدها، مضية إلى ذلك أن اللجنة أيضاً لم ترد أن تحرز سيمرينكو اللقب.

في سياق ذلك، تقول طالبة الاقتصاد البالغة من العمر 24، الفائزة بلقب ملكة جمال روسيا، أن اللجنة المنظمة تحاربها لأنها رغبت بكسر الصورة النمطية عن ملكات الجمال، وأرادت أن تبرهن أن الذكاء والثقافة ذات صلة بالجمال، حسبما ذكرت الصحيفة.