التخطي إلى المحتوى
تجدد اصابة ميسي تبعده اسبوعين اخرين
ليونيل ميسي

تحوم الشكوك حول مشاركة نجم برشلونة ليونيل ميسي في مباراة الفريق القادمة أمام أوساسونا، حيث ما يزال البرغوث الأرجنتيني يواصل مرحلة التعافي ومن غير المرجح أن يكون لائقاً بنسبة كبيرة للدفع به في المواجهة المقبلة.

وقالت صحيفة “سبورت” الكتالونية، أن اللاعب لن يتمكن من اللحاق بموقعة أوساسونا، وأن النادي والمدرب أرنستو فالفيردي لن يخاطر به، وسوف يتم تأجيل قرار عودته للملاعب، موضحة أن اللاعب سوف يخضع لفترة تأهيل لما يقرب من أسبوعين لاستعادة لياقته البدنية والعودة بشكل كامل ويكون لائقاً مئة في المئة في مباراة برشلونة ضد فالنسيا التي ستقام على ملعب كامب نو في منتصف سبتمبر المقبل.

ووقف تقارير إسبانية، قالت ان النجم الأرجنتيني يتوقع أن يغيب لفترة اطول، بعد تجدد إصابته مرة أخرى في تدريبات الفريق صباح الأربعاء، ولن يكون جاهزًاً لمباراة أوساسونا، ويعد ذلك ضربة أخرى لمدرب برشلونة فالفيردي، الذي يأمل في تعافي نجمه وعودته بأسرع وقت، للدفع به في التشكيلة والمشاركة مع الفريق في المباريات المقبلة.

ويلتقي الفريق الكتالوني بأوساسونا عندما يحل ضيفاً ثقيلاً عليه على ملعب السادار يوم السبت  31 اغسطس المقبل، ويتطلع خلالها إلى تحقيق الفوز الثاني له في الدوري الاسباني.

جدير بالذكر، أن ميسي غاب عن مباراتي برشلونة في الجولتين الماضيتين من الليجا، حيث تعرض برشلونة للخسارة في الأولى أمام بيلباو بهدف دون رد، وسحق ريال بيتيس بخماسية في الجولة الثانية.

المصدر: وكالات