التخطي إلى المحتوى
بعد هزيمة ويمبلي إنتر ميلانو يضع مصيره بيد برشلونة
بعد هزيمة ويمبلي إنتر ميلانو يضع مصيره بيد برشلونة

وضع الفريق الايطالي انتر ميلانو مصيره بيد الفريق الكتالوني برشلونة، وذلك بعد الهزيمة التي تلقاها الفريق في مباراة الامس امام توتنهام الإنجليزي بهدف نظيف، لحساب الأسبوع الخامس من دور مجموعات دوري ابطال اوروبا، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب ويمبلي.

بعد أن كان يتربع في المركز الثاني بفارق مريح، فشل انتر ميلان من الحفاظ على هذا الفارق، خاصة بعد التعادل أمام العملاق الكتالوني، وبالامس الهزيمة أمام توتنهام الذي انتزع منه المركز الثاني والوصول للنقطة السابعة تساويا مع الانتر، اصبح مصير النيراتزوري معلقا في يد متصدر المجموعة برشلونة، الذي تنتظره مواجهة الإياب أمام توتنهام في الجولة الاخيرة على ملعب الكامب نو.

وجاء هدف المباراة الوحيد والذي قلب حسابات المركز الثاني، قبل عشرة دقائق على نهاية المباراة، عن طريق النجم الدنماركي كريستيان اريكسن الذي دخل بديلا لزميله الارجنتيني ايريك لاميلا في الدقيقة 70، كما ووقع على تمريرة الهدف الحاسمة اللاعب المتألق ديلي آلي، لتنتهي قمة المجموعة الثانية بنتيجة 1-0 لأصحاب الدار.

برشلونة الذي ضمن تأهله للدور المقبل بعد الفوز على نظيره الهولندي ايندهوفن بهدفين لهدف، تبقى له مباراة واحدة أمام توتنهام على ملعب الكامب نو، وتعتبر هذه المواجهة هي المفصلية لتحديد هوية المتاهل الثاني، حيث خسارة او تعادل النادي اللندني أمام البرسا سيضمن للفريق الإيطالي بطاقة التأهل في حال فوزه على الهولندي.

الجدير بالذكر والأمر الذي قد يرجح الكفة للطرف الانجليزي، هو حسم برشلونة تاهله لدور الـ 16، الامر الذي قد ارنيستو فالفيردي المدير الفني للبلوغرانا، إلى اراحة بعض العناصر الهامة في المنظومة مثل ميسي الذي وقع على هدفه السادس حتى الآن في دور المجموعات، و بوسكيتس الذي لعب جميع المباريات تقريبا منذ بداية الموسم، وغيرهم من اللاعبين الأساسيين، وهذا من شأنه أن يقوي من حظوظ السبيرز في الفوز.

كما ويذكر ان فوز توتنهام على برشلونة وفوز انتر ميلانو على هايندهوفن، سيبقى الفريقان بنفس عدد النقاط، ولكن سترجح الكفة لرفاق هاري كين بسبب الافضلية في اللقاءات المباشرة بين الفريقين.