التخطي إلى المحتوى
بعد إنهاء الحمية.. ما هي الطريقة الصحيحة للحفاظ على الوزن؟
بعد إنهاء الحمية.. ما هي الطريقة الصحيحة للحفاظ على الوزن؟

يعد فقدان الوزن من الأمور الصعبة لدى كثير من الأشخاص، وقد يحتاج ذلك الأمر إلى كثيراً من الأعمال، ولكن التحدي الحقيقي والمنطقي، يكمن خلف الحفاظ على الوزن الجديد على أطول مدى ممكن.

حيث أن كثير من الناس بمختلف نوع الجنس والعمر يقومون بطرح والبحث عن نظام غذائي، وذلك بهدف العمل على متابعته وتطبيقه في أنظمتهم الغذائية للحصول على معدل منخفض في الوزن، ولكن يا هل ترى ينبغي البقاء على ذات الحمية أم استبدالها بنظاماً أخراً؟

هذا وقد أوضحت دراسة حديثة، أن الركن الأساسي بالحفاظ على فقدان الوزن، هو الحد من “الكربوهيدرات”، وذلك بحسب ما ذكرت الصحيفة البريطانية “ميرو”.

وتمكن الخبراء المختصين من مستشفى “بوسطن” للأطفال في واشنطن، إلى أن تناول مجموعة أقل من الكربوهيدرات، يساهم في زيادة عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها، إذ أن هذا الأمر بالطبع يساعد على الحفاظ على الوزن على مدى طويل.

وتأتي الدراسة متضمنة 234 من الراشدين، الذين يعانون من “السمنة” زيادة الوزن، كما أنهم واصلوا إتمام حمية غذائية من أجل تخفيض الوزن لفترة شهرين و20 يوماً.

وتم تقسيمهم إلى مجموعات، حيث أن 3 فرق من المشاركين اتبعوا نظام غذائي جديد، النظام الغذائي الأول: عالي الكربوهيدرات، أما الثاني: فكان معتدل، والثالث:سجل إنخفاضاً، وجرت الحمية عليهم جميعاً  لمدة 20 أسبوعاً.

وظهرت النتيجة بعد 20 أسبوع، حيث أن المجموعة التي اتبعت حمية منخفضة الكربوهيدرات، كانوا يحرقون ما يقارب 250 سعرة حرارية في اليوم الواحد فقط بنسبة مرتفعة أكثر من غيرهم، طبيعة الحال قد تمكنوا بالحفاظ على نفس الوزن لديهم.