التخطي إلى المحتوى
بسبب السجائر الإلكترونية أول حالة وفاة
سجائر إلكترونية

ارتحل مريض كان يستخدم السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة، والتي انتشرت حديثاً في مختلف أرجاء العالم، عقب إصابته بأمراض رئوية جاسمة، بحسب ما قال مسؤولون يوم الجمعة، الأمر الذي دفع السلطات لمعرفة السبب الذي قد يكون وراء 200 حالة متوقعة أخرى.

وصرحت المسؤولة الطبيبة في ولاية الينوي، جينفر لايدن: “لقد تلقينا بالأمس تقريرا عن وفاة شخص بالغ تم نقله إلى المستشفى عقب تعرضه لأزمة تنفسية حادة نتيجة تدخينه السجائر الإلكترونية”، مع الإشارة أنها لم تعطي تفاصيل عن جنس المريض، ولكنها قالت إن أعمار المرضى الذين تم علاجهم في الولاية حتى هذه اللحظة تتراوح ما بين 17 – 38 عاماً.

ومن أواخر شهر يونيو، حيث سجلت السلطات الصحية 193 حالة متوقعة من الأمراض الرئوية الحادة ذات الصلة باستخدام السجائر الإلكتروني في 22 ولاية أمريكية، بحسب الأرقام الصادرة عن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

تجدر الإشارة أن السبب لا يزال غير محدد، إلا أن كافة المرضى قد استخدموا السجائر الإلكترونية أخيراً لتدخين مادة النيكوتين أو القنب.

من جانبه قال مسؤول قسم الصحة في إلينوي، نغوزي إزيكي أن شدة الأعراض التي يعاني منها هؤلاء مقلقة وينبغي علينا أن نحذر من أن استخدام السجائر الإلكترونية قد يكون خطراً على الصحة.

بينما إيلينا أرياس نائبة مدير قسم الأمراض غير المعدية بالإنابة في مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، لفتت إلى أنه بالرغم من أن الحالات قد بدت مماثلة فمن غير الواضح إذا ما كان هناك سبب مشترك وراء تلك الحالات.

المصدر: وكالات - كيفك نيوز