التخطي إلى المحتوى
بريطانيا تعرض مساندة نيوزيلندا بعد الهجوم على المسجدين
رئيسة وزراء نيوزيلندا تلبس حجاب أسود في منزل أحد الضحايا

تلقت رئيسة وزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن اتصال هاتفي من نظيرتها البريطانية تيريزا ماي، حيث قالت لها أن بريطانيا على استعداد لتقديم أي مساندة أو عدم لازم لنيوزيلندا بعد الهجوم الدامي الذي وقع في مسجدين هناك يوم الجمعة وراح ضحيته أكثر من 49 شخصاً مسلماً.

وذكر الناطق الرسمي باسم تيريزا ماي، خلال بيان يوم أمس الأحد “أن الزعيمتان تناقشتا استجابة الأجهزة الأمنية والصحية النيوزيلندية السريعة والمثالية والأعمال الشجاعة التي قدمتها الشرطة ورجال الإسعاف”  لحظة وقوع الحدث بمسجدين في كرايستشيرش.

في سياق منفصل، حيث أن الشرطة الأسترالية قالت أنها قامت بتنفيذ عمليتان تفتيش في منطقتين مختلفتين في ولاية نيو ساوث ويلز، تتعلق في الجريمة البشعة التي نفذها إرهابي أسترالي في مسجدين وراح ضحيتها 50 شخصاً من جنسيات مختلفة.

وأوضحت الشرطة أنه في تمام الساعة الـ8:30 صباحاً يوم الاثنين بتوقيت غرينتش الأحد، أن فرقة نيو ساوث ويلز المشتركة في القضاء على الإرهاب بعملية تفتيش بيت في بلدة ساندي بيتش بالقرب من كوف هاربور، وبعد ذلك بدقائق معدودة تم إجراء عملية ثانية في منزل بـ”لونس قرب ماكلين”.

وذكرت الشرطة الاتحادية وشرطة نيو ساوث ويلز في بيان مشترك لهما “أن الهدف الرئيسي للعمليات هو الوصول إلى مواد ربما تساعد شرطة نيوزيلندا في التحقيقات الجارية بشكل رسمي”، مشيرة إلى أن “عائلة الرجل الاسترالي الذي تم إلقاء القبض عليه في كرايستشيرش تساعد الشرطة”.