التخطي إلى المحتوى
برشلونة يضع يده على لقب الليجا بعد فوزه على سوسيداد
ميسي امام لاعبي سوسيداد

وضع برشلونة يده على لقب الليجا هذا الموسم بعد فوز على ضيفه ريال سوسيداد بنتيجة هدفين مقابل هدف، خلال المباراة التي أقيمت بينهما  مساء السبت على ملعب كامب نو ضمن فعاليات الجولة الـ 33 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ورفع برشلونة رصيده إلى 77 نقطة في صدارة جدول ترتيب الدوري الاسباني، بينما توقف رصيد ريال سوسيداد عند النقطة 41 في المركز العاشر، وبات الفريق الكتالوني قاب قوسين أو أدنى من حسم لقب الليجا موسم 2018/2019.

ملخص مباراة برشلونة وريال سوسيداد

لم تشهد النصف ساعة الأولى من اللقاء الفرص الحقيقية على مرمى الجانبين، وكان الحذر سيد الموقف، وجاءت أول فرصة من ليونيل ميسي عندما سدد كرة قوية ارتطمت في القائم مباشرة، وبدأ برشلونة في السيطرة على الكرة وأرهق دفاعات سوسيداد، الذي تراجع إلى الخلف.

وآتت فرصة خطيرة من لاعب سوسيداد خوانمي بعدما ان استلم كرة عرضية داخل من منطقة الجزاء، ليسددها بقوة لكن الحارس الألماني تير شتيجن تصدى لها بنجاح في الدقيقة 35،  وكاد لويس سواريز أن يسجل في الدقيقة 42 بعد استقباله لكرة زميله جوردي ألبا ليسددها الأوروجوياني بقوة لكن يقظة الحارس رولي كانت حاضرة وأمسك بها.

وأخيراً، نجح الفرنسي كليمنت لينجليت التقدم لبرشلونة بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة 46، من ركلة ركنية نفذها الفرنسي ديمبيلي ليضعها رأسية رائعة في شباك سوسيداد، وانهى برشلونة النصف الأول لصالحه بهدف دون رد.

بدأ الضيوف بداية قوية في الشوط الثاني، وتقدموا كثيراً للأمام و ضغطوا على البرسا، مما خلق العديد من الفرص الخطيرة، ونجح ريال سوسيداد من ترجمة محاولاته إلى تسجيل هدف التعادل عن طريق خوانمي في الدقيقة 62 بعد أسيست رائع من زميله ميكيل ميرينو ليسدد الكرة داخل الشباك.

ولم تدم فرحة الزوار كثيراً، عاد برشلونة بالتقدم بالنتيجة بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 64 عن طريق الجناح جوردي ألبا، من صناعة زميله ميسي، وبقيت نتيجة مباراة برشلونة وريال سوسيداد على حالها على جاءت صافرة النهاية وحسم البرسا اللقاء لمصلحته بنتيجة 2-1.