التخطي إلى المحتوى
برشلونة ريال مدريد ما قبل الكلاسيكو

تتجه أنظار مشجعي النادي الكتالوني والنادي الملكي ريال مدريد الى الكلاسيكو المرتقب الذي يجمع الفريقين مساء يوم غد الأحد على أرضية الكامب نو، في كلاسيكو هو الأول من نوعه من العام 2007، حيث سيلتقي الخصمين التقليديين دون نجمي الفريقين  ليونيل ميسي المصاب وكريستيانو رونالدو المغادر الى يوفنتوس.

ويبحث نادي البرسا إلى تحقيق الانتصار وذلك لأن المباراة تقام على أرضه وبين جماهيره ولان الفوز بهذه المباراة يعني الاستمرار في صدارة الترتيب العام الذي كان قد انتزعها من المتصدر اشبيلية في المباراة التي جمعت الفريقين لحساب الجولة التاسعة من بطولة الدوري الاسباني، وكان النادي الكتالوني قد حقق الفوز بنتيجة 4-2، منتزعا بذلك الفوز الصدارة.

وكان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قد تعرض لاصابة في بداية الشوط الاول من المباراة تاركا ارضية الميدان وذلك بعد ان صنع هدف لزميله البرازيلي كوتينيو وسجل هدف ليحسم المباراة قبل أن يتركها.

على الجانب الآخر يسعى ريال مدريد الى تحقيق الانتصار الذي قد يكون في حال تحقق دافع كبير للاعبين لأن الفوز على برشلونة على ملعب الكامب نو ليس بالأمر السهل، كما ويسعى المدرب الاسباني لوبيتيجي الى الفوز على برشلونة لمحو بدايته المتعثرة مع النادي الملكي حيث فشل ريال مدريد بقيادة لوبيتيجي من تحقيق الانتصار في آخر 4 جولات من الدوري الإسباني ليصبح مصير المدرب الذي ترك منتخب بلاده في بطولة كأس العالم من أجل ريال مدريد غامض، حيث أكدت العديد من الصحف أن في حال خسارة ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو سيقوم رئيس النادي بيريز بإقالة المدرب لوبيتيجي فورا.

ما قبل الكلاسيكو

تمكن ريال مدريد من تحقيق الفوز على فيكتوريا بلزن في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن الأسبوع الثالث من دوري ابطال اوروبا، ويعتبر هذا انتصار مهم قبل مواجهة البرسا خصوصا وان النادي الملكي لم يعرف طعم الفوز لأربع مباريات على التوالي.

اما برشلونة فقد نجح في اختبارين صعبين من أصل ثلاثة حيث انتصر على اشبيلية في مباراة الصدارة، وحسم قمة الإنتر وعزز مركزه بالصداره في أول اختبار لفريق برشلونة دون الاسطورة ليونيل ميسي، الأمر الذي يشكل دافع معنوي كبير للاعبين قبل مواجهة الكلاسيكو.