التخطي إلى المحتوى
بدلة سباحة مضادة لسمكة القرش
بدلة سباحة مضادة لسمكة القرش

يسعى فريق من العلماء في جامعة أستراليا للعمل على إنتاج بدلة سباحة خاصة للغواصين مضادة لـ”أسماك القرش”، بهذه الملابس قد يكون هناك ثورة كبيرة في دراسة السمكة الأكثر شراسة في المحيطات.

ووفقاً لصحيفة “ديلي ميرور”، أن الخبراء في جامعة فيلندرس بمحافظة أديلايد الأسترالية، يواصلون العمل بشغف لتطوير ملابس الغوص خاصة مقاومة من خطر أسماك القرش في المحيطات، يتم إنتاجها من الألياف الاصطناعية، تقريباً تشبه “الدرع” البدلة ضد الرصاص.

وذكرت ديلي أن البدلة لن يكن لديها القدرة على حماية الغواص من فك سمكة القرش المفترس بشكل كامل، ولكنها سوف تحد بصورة كبيرة من الإصابات الخطيرة مثل تمزق الألياف البشرية وإراقة الدماء، في احتمالية تعرض رجل الغوص لهجوم مباغت من أسماك القرش.

يشار إلى أن المشروع “الطموح”، حظي بمنحة حكومية قدرها 90 ألف دولار، في إطار العمل والتطوير على صناعة بدلة تقاوم قرش البحر.

ويقول باحث من الفريق في الجامعة: “أن غالبية الإصابات المميتة من عضات القرش.. هي ناجمة عن فقدان كميات كبيرة من الدماء” مؤكداً على “أننا نريد الوصول إلى تقنيات جديدة في التعامل مع القرش”.

وتابع الباحث: “إذا تمكنا من التقليل من فقدان الدماء من الإصابات، سوف نستطيع زيادة نسبة نجاة الغواصين الذين يتعرضون للهجمات من سمك المحيط الخطير (القرش).

حيث سيتم البدء في إجراء أول اختبار على بدلة الغوص الفريدة من نوعها، أواخر 2019 في موقع شهير بوجود أسماك القرش فيه بكثافة في خليج سبنسر، غربي أديلايد.