التخطي إلى المحتوى
باريس سان جيرمان مهدد بالطرد من بطولة دوري أبطال أوروبا
باريس سان جيرمان مهدد بالطرد من بطولة دوري أبطال أوروبا

وضع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، النادي الفرنسي باريس سان جيرمان، في حساباته من جديد وذلك بتهمة اختراق قانون اللعب المالي النظيف، وبحسب تقرير صحيفة ليكيب الفرنسية، فإن موازنة حسابات النادي أمر صعب للغاية تماما كصعوبة الفريق بتحقيق دوري أبطال أوروبا، حيث أفادت العديد من الصحف الرياضية أن وجود الفريق في المسابقة الاوروبية مهدد بالخطر، بالإضافة لمستقبل نجمي الفريق البرازيلي نيمار جونيور والفرنسي كليان إمبابي الذي يعتبر على المحك.

وكان النادي قد وقع مع نجم السامبا بعد كسر قيمة عقده الجزائي بدفع 222 مليون يورو للنادي الكتالوني، بينما تعاقد مع الدولي الفرنسي مبابي بمبلغ 180 مليون يورو قادما من جاره موناكو.

كما أصدر الويفا بيان تحذيري للبي اس جي، لفتح الدفاتر المغلقة، بعد الكشف الأخير عن تسريبات كرة القدم، وأشار الاتحاد الأوروبي بدون تسمية، لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، وباريس سان جيرمان الفرنسي.

ولكن بعيدا عن تلك الأخبار ، كشفت ليكيب الفرنسية، أن غرفة القضاء التابعة لـ”CFCB” تعمل منذ 3 تموز / يوليو حول هذا الموضوع وأن معايير تقييم عقود الرعاية ستكون أكثر صرامة.

واوضحت الصحف ان اتفاقيات الرعاية الخاصة بالنادي مع الشركات القطرية تم تخفيض قيمتها، حيث تم تخفيضها من 138 الى 87 مليون يورو، وأقرب مثال على ذلك، عقد الرعاية مع هيئة السياحة القطرية”QTA”، الراعي الرسمي للبي اس جي، حيث تقدر قيمة رعايته بنحو 58 مليون يورو وليس 100 مليون كما هو مفصح عنه في دفاتر النادي.

الخطر الذي يواجه ادارة فريق العاصمة، هو ان التوقعات تشير الى ان السنة المالية لخزينة النادي ستواجه عجز تقدر قيمته 84 مليون يورو، وذلك لتجاوزه حد الخسارة المسموح بها حسب قانون الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي قد يعرض مسؤولي النادي لعقوبات، مثل فرض حظر على التعاقدات، احتفاظ الاتحاد بدخل دوري الأبطال الخاص بالنادي، او طرده من المسابقة، وبذلك سيكون النادي الفرنسي مدان لأكثر من مرة.