التخطي إلى المحتوى
انفجار وسط القاهرة يخلف قتلى واصابات لحظة مطاردة إرهابي
علم مصر - أرشيفية

أعلنت مصادر أمنية مصرية، عشية الإثنين، أن انفجار حدث وسط القاهر لحظة مطاردة أجهزة الأمن المصري إرهابي، وأسفر ذلك عن مقتل ثلاثة أشخاص هم الشخص الملاحق و2 آخرين، فيما ,أصيب 6 من عناصر الأمن.

وأشارت المصادر إلى أن الإرهابي قد أقبل على تفجير نفسه، خلال الملاحقة من قبل قوات الأمن المصرية في حي الجمالية.

وبحسب نفس المصادر رجحت أن الإرهابي الذي قام بتفجير نفسه هو المسؤول عن وضع عبوة ناسفة على مسجد الاستقامة في محافظة الجيزة، الجمعة.

في سياق متصل، حيث قامت أجهزة الأمن والفرق المتخصصة بتطويق مكان الحدث الذي وقع في القاهرة، في حين تعمل فرق المتفجرات على تمشيط المنطقة والعثور على دلائل جنائية.

وتواصل قوات الأمن في مصر مطاردة العناصر الإرهابية، التي تنشط من حين لآخر لتنفيذ هجمات إرهابية تلحق الضرر بأمن واستقرار البلاد.

ومن يوليو 2013، تدور اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن المصرية  وخلايا إرهابية في البلاد، خاصة في وسط وشمالي سيناء، أسفرت عن مقتل المئات من الجانبين.

وكان الجزء المصري لتنظيم داعش الذي يطلق على نفسه “ولاية سيناء” قد تبنى عدد كبير من الأعمال الدامية ضد قوات الأمن والمواطنين المصريين، سواء في شبه جزيرة سيناء أو محافظات مصر.

الجدير بالذكر، أن الجيش المصري بكافة أجهزته، يواصل الحملة العسكرية الشاملة الذي كان قد أطلقها في شهر فبراير العام الماضي، بالتعاون مع عناصر الشرطة، من أجل ملاحقة الإرهابيين والتصدي لهم، وأدى ذلك إلى مقتل المئات من الأفراد المتطرفة.