التخطي إلى المحتوى
امرأة تتعرض لأحقر موقف في العالم.. والشرطة تتحرك
المرأة قالت أنه صور اغتصابها

تعرضت امرأة لأحقر موقف حول العالم، حيث اتهمت المرأة التي تعرضت للاغتصاب في باكستان، ضابط شرطة باغتصابها مرة أخرى، بعدما ذهبت إلى أحد مراكز الشرطة للإبلاغ عن الجريمة التي حدثت معها.

وبحسب ما ذكر موقع سكاي نيوز، أن المرأة كانت قد ذهبت إلى مركز الشرطة في شهر فبراير 2018، وزعمت أنها تعرض للاغتصاب من قبل رجلين اثنين.

وأوضحت المرأة، التي تعيش في مدينة أوش شريف في باكستان، أن الضابط اصطحبها إلى بيت بحجة تسجيل تفاصيل حادثة الاغتصاب، ومن ثم هاجمها، وفق ما أفادت صحيفة “ديلي ميلي” البريطانية.

كما وتدعي السيدة أن ضابط الشرطة قد صور لحظة اغتصابها، وأضافت السيدة أنه هددها بنشر فيديو الاغتصاب المصور في حال أبلغت أي شخص.

وأشار المصدر إلى أنه، قد تم إلقاء القبض على 2 من الشرطة الباكستانية على خلفية الواقعة.

وكانت الشرطة الباكستانية في حادثة أخرى وقعت منذ نحو أسبوعين، قد اقتصت لامرأة تعرضت للاعتداء من زوجها وهي عارية أمام أصدقائه، لأنها رفضت الرقص أمامهم في المنزل الخاص بهم.