التخطي إلى المحتوى
الهند تنضم للحرب التجارية بطريقتها الخاصة ردا على واشنطن
الهند ردت على واشنطن بطريقتها الخاصة

بدأت الهند، اليوم الأحد، بوضع رسوم إضافية على 28 منتج أمريكي، وذلك رداً على إلغاء واشنطن امتيازات تجارية تفضيلية كانت نيودلهي تستفيد منها، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

ووفق الوكالة أن من ضمن السلع التي تشمل رسوم جديدة هي: الجوز واللوز والتفاح، لافتة إلى أن قرار نيودلهي جاء في بلاغ نشر على الموقع الحكومي الهندي الرسمي.

كما سترتفع الرسوم المفروضة على بعض السلع الأمريكية بقيمة تصل إلى 70%، وكان يرجح أن الهند ستقبل على هكذا خطوة فرض رسوم جمركية أعلى على الواردات من أمريكا، عقب قرار الرئيس ترامب، الذي ينص على إيقاف الامتيازات الممنوحة لنيودلهي في بداية يونيو الجاري.

وصرحت الإدارة الأمريكية أن الهند أكبر الدول التي تستفيد من نظام الأفضليات، فشلت في طرح ضمانات بأنها سوف تسمح بالوصول المطلوب إلى أسواقها، وسارت في اتجاه يعيق التجارة ويخلق تأثيرات سلبية بشكل كبير على تجارة الولايات المتحدة الأمريكية.

وضمن الصادرات السنوية الهندية إلى الولايات المتحدة، الذي يصل قيمتها إلى 80 مليار دولار، 5.6 مليار منها فقط مضمومة بالبرنامج، وفق الحكومة الهندية.

وفي شهر يونيو 2018، قامت الحكومة الهندية بإصدار أمر يقتضى في زيادة الرسوم الجمركية بمعدل يصل إلى 120% على المنتجات الأمريكية، ردا على قرار أمريكا رفض منحها استثناء من التعريفات المفروضة على الواردات إلى الولايات المتحدة من الألومنيوم والصلب.

إلا أنها قد قامت بتأجيل تنفيذ تلك الرسوم مع انخراط الدولتين في مباحثات تجارية موسعة.

ومن لحظة وصوله إلى البيت الأبيض، كانت مسألة التجارة الدولية من أولويات دونالد ترامب، الذي قام بتغير الكثير من طبيعتها من خلال فرض الكثير من الرسوم الجمركية، على عدة دول أشهرها الصين، مما أدى إثارة ما يعرب بالحرب التجارية، وبين مؤيد ومعارض لتلك الحرب