التخطي إلى المحتوى
الناقلة الإيرانية في مياه المتوسط تراوغ العالم
ناقلة النفط الإيرانية تغير وجهتها إلى لبنان

عكست ناقلة النفط الإيرانية، التي تعرف باسم “أدريان داريا 1″، اليوم الجمعة، اتجاه سيرها مجدداً، إذ أنا بدأت ترسو إلى ميناء الإسكندرونة القريب من سوريا، قبل أن يتم الإعلان من قبل وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أنها في طريقها إلى لبنان، وليس إلى البلاد التركية.

وأوضح تشاوش أوغلو أوسلو ردا أثناء الرد على سؤال لمعرفة ما إذا كانت الناقلة ترسو إلى تركيا، قوله “أن هذه الناقلة لا تتجه بالواقع نحو اسكندرون [جنوب تركيا]، أنها تسير نحو لبنان” حسبما ذكرته وكالة فرانس برس.

يشار أن الوزير التركي لم يحصر ما إذا كان لبنان وجهة الناقلة النهائية.

ويأتي تصريح أوغلو عقب عدة دقائق من خبر لوكالة “أسوشيتد برس” أفادت أن طاقم الناقلة المعروفة سابقاً باسم “غرايس 1″، غيرت اتجاهها المدرجة في نظام التعريف التلقائي الخاص به إلى الإسكندرونة في تركيا، ومع هذا يمكن للبحارة إدخال أي وجهة نظام التعريف التلقائي، لذا قد لا تكون تركيا هي وجهتها الحقيقية.

وكانت “أدريان داريا 1” محتجزة لأسابيع قبالة جبل طارق عقب أن احتجزتها السلطات هناك نظراً للاشتباه في انتهاكها لعقوبات الاتحاد الأوروبي على مبيعات النفط إلى سوريا، وكانت السفينة في أوقات ماضية قالت أنها سوف تتجه إلى مرسين في تركيا قبل أن تغير هذه الوجهة مؤخراً.

من جانبها أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية مذكرة قضائية تقتضي في مصادرة السفينة وحذرت الدول بالإجماع من قبولها.

ويوم الاثنين الماضي، نقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية عن المتكلم باسم الحكومة “إن طهران قد باعت النفط الذي تحمله هذه الناقلة، وأن مالكها سوف يقرر وجهتها التالية، ولم يكشف الناطق هوية المشتري.

المصدر: وكالات - كيفك نيوز