التخطي إلى المحتوى
المملكة السعودية تعزي مصر وشعبها في ضحايا الحافلة بالمنيا
العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود

أرسل الملك السعودي “سلمان بن عبد العزيز آل سعود، رسالة مواساة وتعزية للرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي”، وذلك عقب الهجوم المتطرف الذي واجه حافلة في محافظة المنيا، ترتب ذلك الفعل الإجرامي على سقوط ضحايا وفيات وإصابات كانت تقلهم الحافلة على متنها.

من جهته أعرب العاهل السعودي عن بالغ الحزن والأسى الذي تعرض له الضحايا المصريين الذين كانوا يستقلون الحافلة، وتعرضوا لهذا العمل الإرهابي الفاجع، وأشار إلى “أننا تلقينا خبر الهجوم الشنيع، الذي تعرضت له المركبة في محافظة المنيا، وما وقع على إثره من وفيات وإصابات” مشدداً بقوله “وإننا ندين وبشدة العبارات هذا الحادث الإجرامي، لنشارككم ألم هذا المصاب”.

في سياق ذلك، حيث أكد الملك سلمان بن عبد العزيز ” وقوف المملكة العربية السعودية مع جمهورية مصر وشعبها الشقيق، جنباً بجانب” معرباً في ذات البرقية عن أحر التعازي وصادق المواساة لها، نتيجة الفعل الحادثة التي وقعت في حافلة المنيا.

من جانبه قام ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بإرسال برقية عزاء ومواساة شبيهة المراسلة التي أرسلها أبيه، للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عقب الفعلة الإجرامية التي ارتكبها مجهولون في حافلة مصرية.

وذكرت وكالة أعماق التابعة لداعش “إن التنظيم الإرهابي تبنى ذلك الهجوم” الذي أسفر عن مقتل أفراد وإصابة آخرين بجروح.

إلى ذلك حيث أعرب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عن حزنه لتلك الفعلة عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر قوله “أنعى ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيدي خائنة تسعى للنيل من نسيج الوطن المترابط” مؤكداً على عزم بلاده مصر “على مواصلة جهود مكافحة الإرهاب الأسود ومطاردة الجناة” الذين ارتكبوا الجريمة النكراء في حافلة بالمنيا.

ويذكر أن مجهولون أطلقوا النار على حافلة كانت تحمل على متنها أقباط خلال عودتها من “دير الأنبا صموئيل” في المنيا، فيما وقتل 7 أشخاص وأصيب آخرين.