التخطي إلى المحتوى
المستفيد الأكبر من مقترح الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بتقليص عدد اللاعبين الأجانب
المستفيد الأكبر من مقترح الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بتقليص عدد اللاعبين الأجانب

في خطوة تهدف لزيادة عدد اللاعبين الانجليزين, يدرس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم, تقليص عدد اللاعبين الأجانب ( اللاعبين غير الإنجليز), إلى 12 لاعباً بدلاً من 17.

ووفقا لما اشارت له بعض الصحف الانجليزية, فإن بريطانيا تسعى لتقليل عدد اللاعبين المحترفين من خارج البلد في أندية الدوري الإنجليزي الممتاز, وذلك بهدف جعل كبار الاندية تعتمد اعتماد كبير على اللاعبين أصحاب الجنسية البريطانية, يذكر أن هناك 13 نادي انجليزي يملك لاعبين أجانب بمعدل 12 لاعب, الأمر الذي يعني وجود تغييرات كبيرة باعتماد هذا القرار حيث ستكون تلك الاندية مضطرة للاستغناء عن العديد من نجومها, وبما ان هكذا قرار يضر بمصلحة الاندية الكبيرة, إلا أن هناك اطراف اخرى ستكون المستفيد الأكبر من هذا القرار.

المستفيدين

اللاعبين المحليين

ستكون الاندية الكبيرة مجبرة على التخلي عن العديد من لاعبيها الأجانب, وبذلك ستبحث عن لاعبيين محليين إما من خلال التعاقدات أو تدريب الشباب في الفرق الرديفة, خاصةً بعد مقترح الفيفا الذي يحظر انتقال ما دون سن الـ18 من السفر عبر الحدود.

ما يعني أن اللاعبين اقل من 18 لن يكونوا قادرين للإنضمام للفريق الانجليزية, مثال ذلك الاسباني سيسك فابريجاس الذي انتقل للأرسنال في سن الـ16, حيث يصنف كلاعب محلي وهو في حقيقة الامر لاعب أجنبي يلعب لمنتخب اسبانيا, وبذلك يمنح هذا القرار فرصة كبيرة للشباب في اللعب لكبار الفرق الانجليزية.

المنتخب الإنجليزي

شهدت الجولة السابقة من بطولة الدوري وجود 14 لاعب انجليزي فقط من الفرق الستة الكبار من أصل 66 لاعب, ما يعني أن كبار انجلترا يعتمدوا بنسبة 78% على اللاعبين الأجانب, وسيؤدي هذا القرار إلى تقليص هذه النسبة, ما يعني أن المدير الفني لمنتخب الاسود الثلاثة سيكون له فرصة كبيرة بوجود أكبر عدد ممكن من اللاعبين الذين يلعبون في الاندية النخبة

الفرق الصغيرة

يصب هذا القرار لمصلحة الفرق الصغيرة, بحيث سيكون لها فرصة ببيع العديد من لاعبيها المحليين الشباب للفرق الكبيرة التي ستسعى لسد الفجوة بعد التخلي عن العديد من لاعبيها الأجانب, وبذلك ستكون تلك الأندية قادرة على التوقيع لاعبين أجانب.

المتضررين

أندية النخبة

تعتمد اندية النخبة اعتماد كبير على لاعبين من خارج بريطانيا, وبالتالي سيجبر هذا القرار تلك الاندية للتفريط بعدد من هؤلاء اللاعبين, حيث تملك تلك الفرق مثل ليفربول ما يصل إلى 16 لاعب اجنبي بالاضافة وسيكون الريدز مجبر للتخلي عن 4 من هؤلاء اللاعبين.

اللاعبين الأوروبيين

سيحد هذا القرار الاندية الانجليزية من التوقيع مع المواهب الاوروبية الشابة, وبذلك لن تكون قادرة على استقطاب لاعبين من الخارج بثمن قليل و برواتب متدنية.