التخطي إلى المحتوى
الكشف عن تفاصيل دفن الرئيس المصري الأسبق مرسي
الراحل محمد مرسي

كشف رئيس فريق الدفاع عن الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي، الذي كان حاضرا خلال مراسم الدفن، أنه قد تم دفن مرسي في مقبرة المرشدين السابقين لجماعة الإخوان في مدينة نصر شرق القاهرة.

وبحسب ما نقلت وكالة الأناضول عن رئيس فريق الدفاع عبد المنعم عبد المقصود، قوله: “أن الراحل مرسي دفن الساعة الخامسة من صباح الثلاثاء في أحد المقابر شرقي العاصمة القاهرة، عقب مرور أدنى من 24 ساعة على وفاته”.

وتابع: أن عائلة مرسي كانت حاضرة أثناء مراسم الدفن، لافتاً إلى أن السلطات المصرية سمحت لأسامة مرسي، نجله المسجون حالياً، بحضور مراسم الدفن، وأيضاً لزوجته وأولاده وشقيقين له.

وقال عبد المقصود أن أفراد الأسرة، قد صلوا فجر الثلاثاء، وأتموا صلاة الجنازة على جثمان مرسي في سجن ليمان طره جنوب القاهرة، قبل أن يتم نقل الجثمان على متن سيارة بحضور زوجته ونجله إلى المقبرة شرقي العاصمة المصرية.

وأوضح أن الأسرة استمرت بالجلوس لمدة نحو 3 ساعات في مستشفى سجن ليمان طره، إذ كان يرقد جثمان مرسي وحضرت مراسم الغسل والجنازة، مشيراً إلى أن العائلة قد شاركت في حضور مراسم الدفن، فيما تم دفن مرسي بجوار قبر المرشد السابق للإخوان، محمد مهدي عاكف، الذي ارتحل في سبتمبر 2017 إثر مرض أصابه.

وكانت مراسم الدفن للرئيس المصري السابق محمد مرسي، قد شهدت حضورا أمنيا مشدداً شرقي القاهرة، وغيب مناصريه بشكل كامل، بسبب الظروف الأمنية.

الجدير بالذكر، أن مرسي كان يحاكم على 5 قضايا، من ضمنها انتهت في أحكام نهائية في السجن، قضية إهانة القضاء وأحداث الاتحادية وقضية “التخابر”.

المصدر: كيفك نيوز - وكالات