التخطي إلى المحتوى
القضاء المغربي يدين 14 شاب رفعوا اعلام اسبانيا خلال كرة القدم النهائية
مهاجرون مغاربة الى اسبانيا - صورة أرشيفية

القضاء المغربي أدان اليوم 14 شاب بالسجن ما بين شهر و10 أشهر، بعد توجيه التهم لهم أبرزها كان “إهانة العلم الوطني”، عقب احتجاجات، حيث تم رفع أعلام أسبانية وسط التجمهر بتطوان شمال المغرب، وقال جابر بابا أحد محامي الدفاع عن الملاحقين في هذه القضية، أن الشبان العشرة أدينوا بتهم الإهانة للعلم الوطنى، والعبث في الممتلكات العمومية والخاصة، والتجمهر في مشاركة تظاهرة غير مرخصة، وأشار إلى أنهم سوف يستأنفون تلك الأحكام التي أصدرت.

وأضاف محامي الدفاع أن 5 أشخاص آخرون قاصرين، بين الـ 19 ملاحقاً في القائمة ضمن هذا الملف، وسيتم الاستماع إليهم يوم الجمعة المقبل من طرف قاضي تحقيق مختص في قضايا القاصرين، وكانوا التسعة عشر من الشبان قد تم إيقافهم في أوائل أكتوبر عىل خلفية رفع أعلام إسبانية، وقول عبارات مؤيدة للهجرة كـ “عاشت إسبانيا” خلال مباراة كرة القدم النهائية.

في ذات السياق حيث تلقوا المتهمين تهم “المشاركة في تظاهرة غير مرخصة، والعبث في ممتلكات خاصة وعامة” عقب احتجاجات شهدتها المدينة بعد المباراة لكرة القدم، جاء ذلك عقب مقتل الطالبة حياة بلقاسم البالغة من العمر 22 عاماً، في اشتباك على قارب للهجرة غير نظامي.

كما ولقيت الطالبة حياة بلقاسم حتفها 22 سنة المتحدرة من تطوان خلال إطلاق الرصاص البحرية الملكية المغربية على متن سفينة يستقلها المهاجرون المتجهين في طريقهم نحو إسبانيا، نتيجة سوء الأوضاع المعيشية في المغرب، هذا وقضت المحكمة الابتدائية الأسبوع الماضي على مدون بالسجن عامين مع النفاذ، كان يلاحق في ذات القضية بتهمة “إهانة علم المملكة، ونشر الكراهية، والتحريض على العصيان المدني”.

وعلى صعيد آخر، حكمت المحكمة الابتدائية بأكادير جنوب المغرب بالبراءة لأربعة شبان، تمت ملاحقتهم بتهمة إهانة العلم الوطني، ورفعهم أعلام إسبانيا خلال تشجيع فريق الكرة الوطني في مطلع الشهر الجاري، كما وتداولت  وسائل أخبار محلية ومواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وأخرى، منذ أسبوعين فيدوهات للمشاركين في احتجاجات مشجعين في مقاعد بعض ملاعب كرة القدم المغربية، وعلى وجه الخصوص فيديو كان يظهر به مشجعي فريق الرجاء البيضاوي يهتفون أغنية تنتقد “الظلم وتهميش الشباب”، وذلك نقلاً عن وكالات اخبارية محلية مغربية.