التخطي إلى المحتوى
العلماء يحذرون النساء الحوامل من التعرض للمبيدات الحشرية
العلماء يحذرون النساء الحوامل من التعرض للمبيدات الحشرية

حذر علماء النساء الحوامل من التعرض للمبيدات الحشرية، يجب أن لا يتعرضهن له حتى ولو بكميات قليلة خاصة تلك المصنعة من عناصر كيماوية، لأنها ذات ارتباط باضطرابات في النمو العصبي عند الأطفال.

كما أن المبيدات العضوية الفوسفاتية المعروفة، قد تم تطويرها في الأساس كنوع من أنواع غازات الأعصاب وذخيرة الحروب، بينما وأدرجت في هذه الآونة بمكافحة الحشرات في الحدائق ومراكز التسوق وملاعب الجلوب والمدارس والمزارع وأخرى، وربما قد يتعرض أي شخص لهذه الكيماويات من خلال الماء أو الهواء أو الغذاء.

ووفقاً لبيان علماء قامت بنشره دورية “بلوس الطبية”، قالوا يجب أن يتم حظر هذه الكيماويات بشكل قاطع، نظراً أنها على الرغم من الاتاحة باستخدامها في الزراعة وما شابه بحدود قليلة في الوقت الحالي، فإنها ترتبط بإعاقة ذهنية مستديمة للأطفال.

وبدورها، قالت قائدة فريق البحث “إرفا ارتس تشوتو”، ومديرة مركز علوم الصحة البيئية في كلية ديفيس الطبي بجامعة كاليفورنيا لوكالة الأنباء رويترز، “بالرغم من أن هناك أدلة كبيرة على وجود أضرار، إلا أن الكثير من الناس لا يزالون يستخدمون هذه المبيدات العضوية الفوسفاتية بشكل كبير.

وتابعت ارفا القول، أن ذلك يعود لأسباب منها أن التعرض الدائم بمستويات قليلة لا يسبب أعراضاً بشكل ملحوظ في الأوقات القريبة، حيث يؤدي ذلك لافتراض غير صحيح بأن التعرض لهكذا نسب منخفضة لا يستوجب الانتباه والاهتمام، وفي لحظة وصول هذه المبيدات إلى الأمعاء أو الرئتين، على الفور يتم امتصاصها في مجرى الدم، مما يساهم في وصولها إلى الأجنة من خلال المشيمة، وبعد ذلك يحمل الدم هذه الكيماويات ويذهب بها إلى المخ لحظات تكونه.

وأوضح باحثون، أنه من أجل منع تعرض الأم لمثل هذه الكيماويات ينبغي عليها فرض حظر على استخدام تلك المنتجات لأغراض زراعية أو أخرى، ويجب عليها أيضاً أن تقوم بفحص المياه لتتمكن من رصد هذه الكيماويات إن كانت موجودة بالفعل.

ويمكن أيضاً وقاية النساء الحوامل من اضطرابات النمو العصبي لدى الأطفال من خلال تناول فيتامينات منها الحديد وحمض الفوليك.