التخطي إلى المحتوى
الصين تغضب عقب بلوغ مدمرتان أمريكيتان بحر الأزمات
الصين تغضب عقب بلوغ مدمرتان أمريكيتان بحر الأزمات

أفاد مصدر أمريكي لوكالة الأنباء رويترز، أن مدمرتان أمريكيتان أبحرتا بالقرب من جزر، تسعى الصين في السيادة عليها ببحر الصين الجنوبي، اليوم الاثنين، في تقدم من المحتمل أن يثير غضب السلطات الصينية، وسط أوقات تشهد فيه العلاقات توترا بين أكبر اقتصادين في العالم.

ويحاول البلدين واشنطن وبكين، التوصل إلى اتفاق مقبل قبل قدوم موعد نهائي في أول شهر مارس، وسط حرب تجارية عالمية تدور بين الجانبين، بهدف زيادة تعريفات جمركية أمريكية من 10 بالمائة إلى 25 % على واردات صينية تبلغ 200 مليار دولار.

يشار إلى أن، التوترات المتصاعدة بين الصين والولايات المتحدة كلفت الدولتين مليارات الدولارات ورجت الأسواق المالية في العالم.

ويقول مسؤول، لم يكشف عن اسمه، أن المدمرتين اللتان تضمان صواريخ موجهة أبحرتا على مسافة 12 ميلاً بحرياً من ميستشيفريف في جزر سبراتلي المتنازع عليها.

وتعد هذه الخطوة هي أجد محاولة للتصدي لما تعتبره أمريكا محاولات من الصين للقليص من حرية الملاحة في تلك المياه الإستراتيجية، التي تعمل فيها القوات البحرية اليابانية والصينية، بجانب دول جنوب شرق آسياً أيضاً.

وفي المنحى ذاته، حيث أن الصين تطالب بالسيادة على كل بحر الصين الجنوبي الاستراتيجي تقريباً، كما أنها تنتقد أمريكا وحلفائها كثيراً نتيجة العمليات البحرية قرب الجزر التي تفرض بكين عليها السيطرة.