التخطي إلى المحتوى
الشرطة الباكستانية تعتقل رجل ضرب زوجته
شرطية من باكستان

أثارت حادثة رجل يضرب زوجته أمام الناس في باكستان ضجة واسعة ممزوجة بإدانة على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن سريعاً ما كشفت الشرطة الباكستانية التدخل واعتقال الرجال لضربه زوجته أمام الآخرون.

من جانبه، قال مسؤول الشرطة محبوب حسين في مدينة لاهور شرقي باكستان، أن الزوج الذي يدعى محمد فيصل يعتقد أنه كان يضرب زوجته بشكل متواصل، مشيراً إلى أنهما متزوجان منذ عدة أعوام، وذلك عقب إندلاع ضجة واسعة النطاق على وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” وغيرها من التطبيقات.

وأشار المسؤول في شرطة باكستان، إلى أنه تم اعتقال الزوج الذي يضرب زوجته أمام الآخرين، يوم الأربعاء، كما أن زوجته قدمت شكوى على زوجها وقام بخلع ملابسها بشكل كامل وضربها، وأيضاً حلاقة شعر رأسها بعد رفضها الرقص أمام أصدقائه في منزلهما، ولم يتضح الوقت الذي حدث به ذلك.

وذكر حسين، أن الشرطة الباكستانية تبحث عن أصدقاء فيصل، الذين كانوا حاضرين لحظة واقعة الضرب، بعدما رفضت أن ترقص لأصدقائه.

الجدير بالذكر، أن العنف الأسري واسع الانتشار في باكستان، ولكن من النادر جداً أن تثير ضجة على الملأ أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت.

يشار هنا إلى أن، العديد من المؤسسات وجمعيات حقوق الإنسان خاصة في كافة دول العالم، تعقد دورات واجتماعات للحد من العنف ضد المرأة، ونشر الوعي والثقافة في كافة المجتمعات.