التخطي إلى المحتوى
السودان : تواصل الاعتصام في الخرطوم والمطالبة بحكومة مدنية
اعتصام في الخرطوم

لا تزال العاصمة السودانية تشهد احتجاجات سلمية، حيث يستمر الاعتصام المدني حول المقر الرئيسي لقيادة الجيش في وسط الخرطوم، مطالبين بتسليم كافة صلاحيات السلطة إلى حكومة مدنية.

ويعتصم الآلاف عند مقر قيادة الجيش اليوم الثلاثاء، وفشلت قوات التدخل السريع في فض الاعتصام بعدما حاولت إزالة السواتر والاحجار التي قام المعتصمون بوضعها على الطرقات، مرددين هتافات بضرورة أن يقوم المجلس العسكري بتسليم السلطة لحكومة من المدنيين.

وقام المعتصمون منذ صباح اليوم بعملية تنظيف حول مكان الاحتشاد، رغم الارتفاع الكبير في درجات الحرارة الذي قاموا على إثرها بتوزيع مكعبات الثلج على خزانات المياه للتبريد على المشاركين في الاعتصام.

وطالب تجمع المهنيين السودانيين بحل المجلس العسكري الإنتقالي والعمل على تشكيل مجلس مدني بشكل مؤقت وازاحة حزب المؤتمر الوطني التابع للحزب السابق عن المشهد السياسي تماماً، مؤكدين على مقاطعة السلطات ومواصلة التصعيد إذا ما تم تلبية جميع المطالب التي دعا إليها التجمع بما في ذلك تعيين مجلس انتقالي من المدنيين.

كما طالب مجلس السلم والأمن الخاص بالإتحاد الأفريقي قيادة الجيش السوداني إلى ضرورة تسليم السلطة إلى سلطة سياسية انتقالية بقيادة مدنية في موعد أقصاه أسبوعين، محذرة في الوقت ذاته أنه سيتم تعليق العضوية السودانية في الاتحاد.

وكان عضو المجلس العسكري الفريق ركن جلال الدين الشيخ الطيب قد قابل رئيس وزراء إثيوبيا في أديس أبابا في مقر الاتحاد الافريقي، وتحدث الشيخ الطيب قائلاً: “نعمل حالياً على اختيار رئيس وزارة لحكومة مدنية”.