التخطي إلى المحتوى
السودان: اتفاق على مرحلة انتقالية فترتها 3 أعوام
جانب من اعتصامات السودان

قال عضو في المجلس العسكري الحاكم في السودان، يوم الثلاثاء، أن المجلس قد اتفق مع تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير المعارض، على أن تواصل الفترة الانتقالية في البلاد 3 أعوام.

وأوضح الفريق ياسر العطا، أن قوى إعلان الحرية والتغيير سوف تحصل على 67% من مقاعد المجلس التشريعي، وبقية المقاعد للأحزاب الغير منضوية تحت لواء ذلك التحالف المعارض.

وأكمل العطا: أنه سوف يجري التوصل إلى اتفاق بشكل نهائي مع قوى إعلان الحرية والتغيير بخصوص الانتقال السياسي في غضون 24 ساعة، وأضاف أن المجلس العسكري، قد أعلن عن تكوين لجنة مشتركة مع تحالف المعارضة من أجل التحقيق فيما قد تم من استهداف المعتصمين.

ويأتي إعلان الاتفاق عقب أوقات شهدت فيه العاصمة السودانية الخرطوم حالة من المواجهات وسط المعتصمين أمام القيادة العامة للجيش، بعد احتقان مع قوات ترتدي الزي العسكري وقع خلالها ضابط بالجيش  و5 مدنيين، وإصابة العشرات.

هذا ووجه رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان اتهامه إلى جهات قال عنها “مندسة”، بتنفيذ هذا الاعتداء على المعتصمين، طالبت الحرية والتغيير، المجلس العسكري بالكشف عن الطرف الذي ارتكب هجمات يوم الاثنين.

وذكرت قوى الحرية والتغيير أن من واجبات ومسؤوليات المجلس العسكري الانتقالي الكشف عن الجهة الـ3، التي أقبلت على ارتكاب الهجمات، التي استهدفت المعتصمين، مشيرة إلى أن كل من يحاول فض الاعتصام بالرصاص فإن  “هدفه فاشل”.

كما طالبت المجلس العسكري الانتقالي، اتخاذ قرار سحب قواته من جوانب الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش، مشددة على أنها سوف تواصل التصعيد من خلال الآليات السليمة والجماهيرية، وفقما ذكرت سكاي نيوز.