التخطي إلى المحتوى
السودان.. إقالة وكيل وزارة الإعلام
عبد الفتاح البرهان

ضمن القرارات الجديدة في السودان، أقال رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان، مسؤول رفيع المستوى بعد تنصيبه بيوم واحد، يأتي ذلك عقب جدل نتيجة انتماءات هذا المسؤول، وفقا ما ذكرت صحيفة “الجريدة”.

ونقلت الصحيفة عن البرهان، أنه قد أقال عبد الماجد هارون من شاغر وكيل وزارة الإعلام، فيما وأشار أنه ليس لديه علم بتاريخه السياسي والانتماء السابق له قبل أن يتم تنصيبه.

وشدد البرهان على أن المجلس العسكري جاء “من أجل الشعب واستكمال متطلبات ثورته، على وجه التحديد “مطالب المحتجين في محيط القيادة.

وكان رئيس البرلمان السابق إبراهيم أحمد عمر، قد أسند إلى هارون الإشراف على المجلس الوطني، هذا بجانب تسميته متحدثاً باسم المجلس، وكان هارون يشرف على إدارة الإعلام بالأمانة العامة للمجلس ويطرح المشورة لمسؤوله، فيما يتعلق بالتغطية الإعلامية للجلسات والأجندات التي تدور في أروقته.

وتأتي القرارات الأخيرة في إطار مواصلة سلسلة إجراءات المجلس العسكري الانتقالي، الذي يدير السودان عقب عزل الرئيس عمر البشير، وكان قد أصدر في وقت سابق، قرار إعفاء وزير الخارجية الموكل بدر الدين عبد الله محمد أحمد من منصب وكيل وزارة الخارجية.

وشهد يوم الخميس الماضي، انضمام العديد من الأشخاص إلى احتجاج خارج مقر وزارة الدفاع السودانية، تطالب المجلس العسكري الانتقالي بتسلم الحكم للمدنين.

ويعتبر هذا الاعتصام الأكبر منذ عزل البشر قبل 7 أيام وتسلم المجلس العسكري للسلطة، حيث ضم مئات الآلاف في شوارع وقلب العاصمة السودانية الخرطوم مساءً.