التخطي إلى المحتوى
السعودية والعراق يشيدان بالعلاقات التاريخية والدينية والاجتماعية
الملك سلمان يجتمع مع عبد المهدي

أشادت السعودية والعراق، خلال مؤتمر صحفي مشترك، اليوم الخميس، بالعلاقات التاريخية والدينية والاجتماعية، مشددتان على أهمية استثمار الإرث السياسي والديني والتاريخي بين الدولتين.

وجاء البيان عقب زيارة رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، إلى المملكة العربية السعودية، في لقاء تضمن مجموعة من المباحثات مع العاهل السعودي وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وأورد البيان أن الزيارة تأتي ضمن الروابط التاريخية العريقة التي تربط بين السعودية والعراق، وترسيخاً للعلاقات وللرغبة المشتركة للدفع بها نحو نطاق أوسع.

وجاءت في إطار استثمار للإمكانيات الكبيرة والفرص الممكنة تدعم التعاون القائم بين البلدين في مختلف المجالات الأمنية والسياسية والاقتصادية، حسب ما ورد في وكالة الأنباء السعودية نقلاً عن البيان.

وشهد لقاء الملك سلمان وبعد المهدي مشاورات جرى عبرها بحث وسائل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بما يقدم خدمة مصالح الدولتين والشعبين الشقيقين، بينما تم توقيع على مجموعة من مذكرات واتفاقيات التفاهم في شتى المجالات في سياق مجلس التنسيق السعودي العراقي.

وشدد العاهل السعودي ورئيس الوزراء العراقي على العلاقات التاريخية والاجتماعية والدينية بين المملكة العربية السعودية والجمهورية العراقية، وأيضاً أهمية استثمار هذا الإرث السياسي والتاريخي الديني، وتثمين العلاقات انساجماً مع توجه القيادتين.

فيما والتقى عبد المهدي وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وإطلاعا على وسائل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والمستجدات على الساحة الإقليمية والدولية، كما اتفقا على استمرار التشاور والتنسيق بما يقوي وحدة الصف العربي والعمل العربي الجماعي.

على الجانب الآخر من الزيارة، حيث تم عقد الاجتماع الأولي للجنة الشؤون السياسية والعسكرية والأمنية، بقيادة وزيري خارجية السعودية والعراق.