التخطي إلى المحتوى
السعودية.. منحة نفط تحيي الحياة في مدن اليمن
السعودية.. منحة نفط تحيي الحياة في مدن اليمن

صرح البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في خطاب هام له للوكالات الإعلامية، أعلن فيه أن سفينة كبيرة تحمل على متنها 18 ألف من مشتقات النفط وصلت بسلام إلى ميناء المكلا بمدينة حضرت موت، الخميس، وشأن خطوة منحة نفط السعودية أن تحيي الحياة في مدن اليمن وتفعيل التيار الكهربائي.

تأتي هذه المنحة النفطية من برنامج السعودية لتنمية وإصلاح المدن اليمنية، إستكمالاً لتوزيع الدفعة رقم 1 من منحة المملكة العربية السعودية من المشتقات للنفط، بهدف إعادة بث الحياة في مدن ومحافظات اليمن، والعمل على توفير التيار الكهربائي للمواطن اليمني.

يشار هنا إلى أن هذه المنحة السعودية النفطية، سوف يتم تخصيصها من أجل تزويد مؤسسات ومحطات الكهرباء في المحافظات التالية، “الجوف و شبوة وحضر موت ومأرب والمهرة”، وجاء هذا الأمر من ضمن المشاريع التابعة للبرنامج السعودي، بحسب ما ذكر الخطاب.

كما وستتم إجراء عمليات التوزيع للمنحة النفطية بالتعاون والتنسيق مع جهة محلية مختصة معدة من نائب مستقل عن شركة النقطة، إلى جانب نائب ممثل عن البرنامج السعودي لإعمار وتنمية محافظات ومدن اليمن، بالإضافة أيضاً إلى ممثل عام عن الشركة العامة للكهرباء، وممثل عن الغرفة التجارية، ونائب عن الجهاز المركزي للمحاسبة والرقابة، وأيضاً نائباً عن جمعيات المجتمع المدني في اليمن.

الجدير بالذكر، أن الدفعة الأخرى سوف تصل يوم الجمعة إلى ميناء عدن، ووفقاً للبيان، أنها تستقطب 65 ألف طن من الديزل و32 ألف طن من المازوت، باستطاعتها أن تشغل 64 محطة توليد كهرباء في 10 مدن يمنية، وتساعد في مواصلة عملها على مدار الوقت.

وعلى صعيد أخر، كان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قد بارك في الجهود المبذولة من قبل الأمم ودول عربية، لحل النزاعات مع الجانب اليمني ووقف إطلاق النار بين السعودية واليمن.