التخطي إلى المحتوى
السائقة السعودية “أم سعود” تثير الجدل في تويتر
السائقة السعودية "أم سعود" تثير الجدل في تويتر

ظهور حساب جديد على تويتر باسم “أم_سعود_الرسمي” على موقع التدوينات الصغيرة “تويتر، حيث أثار موجة من التساؤلات من قبل المغردين على موقع التواصل الاجتماعي، عقب أن حظى بنجاح كبير في تغريدته الأولى ولفت انتباه الآلاف.

وما أثار الجدل في حساب “أم سعود الرسمي” أنه تم إنشاء الحساب في شهر أغسطس المنصرم، ولكنه بقي على وضع الصامت حتى يوم السبت، بعد أن قام بنشر أول تغريدة مصاحبة بمقطع فيديو.

ومنذ يوم واحد على الحساب، نشر الفيديو والذي يظهر فيه، سيدة مسنة جالسة في مقعد سياقة السيارة، وكانت ترتدي الزي التقليدي المعروف “البرقع”، وقالت “تابعوا أم سعود على تويتر”.

في غضون ذلك حيث الحساب أرفق بالفيديو تغريدة نصية “السلام عليكم ورحمة الله، مساكم الله بالخير يا عيالي وبناتي #حساب_أم سعود_الرسمي”.

هذا وواصلت “أم سعود” إلحاق  التغريدة الأولى التابعة لها بسلسلة من التغريدات حيث كتبت في بعضها “الله الله بالحزام والسواقة الزينة” محذرة “انتبهوا لطريقكم،، ترى قلبي عليكم يا عيالي”.

يشار هنا إلى أن أم سعود صاحبة الحساب الذي أثار عاصفة من التساؤلات على موقع تويتر، ظهرت وهي تقوم بتدريب سيدة على قيادة السيارة في مقطع فيديو ذكر فيه معلومات حول السيدة المسنة التي تشير إلى أن عمرها يبلغ نحو 76 سنة، وأتقنت القيادة بنفسها قبل حوالي 40 عام.

الأمر الذي كان سبباً في إثارة إعجاب المتابعين، هو أن أم سعود باركت في الفيديو والذي تم تصويره بطريقة مشوقة واحترافية، للنساء في الحصول على حق قيادة السيارات”.

ومن ناحية أخرى، حيث قالت مغردة “يا الله إن شاء الله إذا الله رزقني سيارة تعلمت من فيديوهات يا زينك”، وجاء رد أم سعود عليها “عشتي بنيتي وأهم شي تاخذين الرخصة، السلامة زينة وأنا أمك”، وذلك على الفيديو الذي نشرته على تويتر.

يليها تغريدة أخرى لشابة ذكرت فيها “يسعد صباحك خالتي أم سعود،، والدي يقول ما في سياقة لبعد سنة طلبيه يا خالة يسمح لي هالعام فيها” ردت عليها رداً مبادراً “أبوك عنده حساب تويتر؟ باشري بارساله لي”.

الجدير بالذكر أن أم سعود تفاعلت مع التعليقات بشكل طبيعي جداً، الأمر الذي دفع بعض المغردين إلى الاعتقاد أن الحساب يقف خلفه جهة هدفها السعي لنشر حث وتوعية النساء على تعليم قيادة السيارات، على موقع “تويتر”.