التخطي إلى المحتوى
الرئيس السوداني: السلطة لم تكن يوماً غاية
الرئيس السوداني: السلطة لم تكن يوماً غاية

صرح الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الأحد، خلال لقاء أن الحكم لم يكن يوماً غاية بالنسبة له، لافتاً إلى أن السودان سوف يخرج من أزمته الحالية أكثر قوة من ذي قبل، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء السودانية “سونا”.

وألمح الرئيس السوداني، خلال كلمة له أمام مجلس شورى الحركة الإسلامية السودانية القومي، أن ” الحكم والسلطة لم تكن يوماً غاية من الغايات لديه، بل هي وسيلة لبناء مجتمع ديني أخلاقي وذو علم ومعرفة، مقتصراً على الجانب الروحي”.

وأشار البشير إلى أن “ما يواجهه السودان حالياً من أزمات ومشاكل ومصاعب كبيرة ليس هو إلا ابتلاءات ومحطات للتحميص سيتجاوزها بأكثر قوة”، ولفت إلى أن “الذين يتغنون الآن بالحريات، يتظاهرون ضد الحكومة ويشكلون مؤتمراتهم الصحفية بكل حرية”.

في غضون ذلك، حيث أن السودان يشهد احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة برحيل النظام في منذ منتصف ديسمبر العام الماضي حتى 2019، وسط أعمال شغب وعنف أدت إلى سقوط 31 قتيلاً، بحسب إحصاءات السلطات السودانية.

وتوجه الخرطوم إتهامات إلى عدة جهات لها صلة بالخارج في محاولات تودي بالبلاد إلى دوامة من العنف والفلتان الأمني، في حين أكد البشير على رفضه التام حدوث أي تغيير في السودان إلا عن طريق الانتخابات الشرعية.