التخطي إلى المحتوى
الرئيس الروسي بوتن يصرح بالرد على الرئيس الامريكي ترامب
الرئيس الروسي بوتن يصرح بالرد على الرئيس الامريكي ترامب

صرح الرئيس الروسي “فلاديمير بوتن”، تصريحاً موجهاً إلى حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية في أخر تعليق له، على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن نيته الانسحاب من اتفاق الأسلحة النووية المتوسطة المدى والتي من المتوقع إبان الحرب الباردة، وقد علق بوتن أن نشر صواريخ أميركية متوسطة المدى في دول أوروبا، ذلك الأمر الذي سيدفعنا إلى إلى وضع الدول التي تنتشر فيها قواعد الصواريخ ضمن القائمة المستهدفة.

وجاء ذلك التحذير الصارم من قبل الرئيس بوتن، عقب إعلان ترامب في أواخر الأسبوع، بأنه يقرر الانسحاب من مهادة الأسلحة النووية التاريخية، نتيجة انتهاكات روسية كاذبة، حيث رفض فلادمير زعم دونالد، بأن موسكو قد تجاوزت اتفاق القوى النووية متوسطة المدى، الذي عقدت في عام الـ 1987، زاعماً أن الولايات المتحدة هي من إنتهكت المعاهدة.

في سياق ذلك حيث قال الرئيس الروسي، إذ باشرت الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى، فإن السؤال الأساسي والرئيسي هو ما الذي سوف يفعلونه بخصوص الصواريخ المتاحة حديثاً، إذا أرادوا أن يرسلونها إلى أوروبا، فسوف تكون ردودنا على مثل هذه الأمور ممائلاً لذلك بطبيعة الحال، معتبراً أن كسر المعاهدات التي تنص على نزع الأسلحة من الممكن أن يطلق منافسة جديدة للتسلح بعد إعلان الرئيس الأمريكي ترامب.

وذكر أنه إذا قامت الولايات المتحدة بالتخلي عن اتفاق الصواريخ النووية متوسطة المدى،ولم تقبل في إعادة تجديد الاتفاق المعروف تحت إسم “نيو ستارت”، فقد يصبح الوضع في غاية الخطورة، لافتاً إلى أن بلاده “روسيا سوف تعتزم سياسة الرد بالمثل وستفعل ذلك بشكل عاجل وفعال”. وأوضح الرئيس الروسي أنه يأمل في التباحث في الأمر مع نظيره الأمريكي في العاصمة الفرنسية “باريس” على صعيد فعاليات يوم 11 نوفمبر في ذكرى مرور الـ100 عام على يوم الهدنة، وفق ما ذكرته سكاي نيوز.