التخطي إلى المحتوى
الرئيس الروسي بوتن على زجاجة عطر.. والكرملين يطلق تحذيراً
الرئيس الروسي بوتن على زجاجة عطر.. والكرملين يطلق تحذير

أنتجت العلامة التجارية الفاخرة “ليدرز”، عطر جديد، تحمل زجاجته صورة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، حيث أدى ذلك إلى إثارة حفيظة الكرملين وجعله يطلق رداً تحذيرياً.

وأفادت “ربتلي” الوكالة الروسية، أن العطر الجديد، يستقطب مزيج من الكشمش الأسود والليمون والبرغموت، إضافة إلى الصنوبر وخشب الأرز، والمسك والتنوب، في حين كانت العلامة التجارية قد طرحت أول إصداراتها في العام 2015، في متجر جيم “GUM”، في موسكو.

وبدوره، علق مؤسس شركة “ليدرز” التجارية، مكسيم فومشيوف قائلاً: “أن صناعة العطور باشرت بالتعبير عن التنافي لبعض الأباطرة والقياصرة والرجال الأقوياء”، لافتاً إلى “من هذه الناحية تأتي فكرتي بتخصيص عطر للرئيس الروسي فلاديمير بوتن، العطر هو منتج ذو مستوى عالي من التكنولوجيا بالفعل.

وعلى ما يبدو، أن الفكرة لم تروق للكرملين، حيث قام المتحدث باسم الرئاسة الروسية “ديمتري بيسكوف” في إطلاق تحذير خلال بيان رسمي، من التعاطي مع استخدام اسم بوتن لأهداف تجارية.

وجاء فومشيوف بفكرة بعدما توصل إليها، تفيد بأن يتم توسيع العلامة التجارية وصناعة عطور نسائية، تحتوي على المكونات العطرية التالية: الورود والفاوانيا “عود الصليب” وخشب الصندل والفانيليا ونبات الليلك وجوزة الطيب وأخشاب الأرز.

وخلف العطر ليدرز نمبر ون، الذي جعله فومشيوف في البداية مخصصاً للرئيس الروسي بوتن رواية عالمية، إذ يأتي ابتكار العطر ذاته في فرنسا، بدعم من مصمم العطور فلاد ريكو نوف، وهو من بيلاروسيا، في ذات الوقت تم إطلاق المنتج ككل في بولندا، وتم إنتاج زجاجة العطر في إيطاليا.

ويقول مسؤول شركة ليدرز، حول قاعدة الزبائن المستهدفين، تم انتاج العطر لكافة الأشخاص الذي يحبون العطور، ولكن من جانب أخر، هو أيضاً قد خصص لمن يؤيد ويحب رئيسنا (فلاديمير بوتن).