التخطي إلى المحتوى
الرئيس البرتغالي يشيد بحضارة وتاريخ مصر التي تعود لآلاف السنين
الرئيس البرتغالي

صرح مارسيلو دي سوزا الرئيس البرتغالي قوله أن الحضارة المصرية تعد وهي من أقدم الحضارات الانسانية التي عرفها التاريخ، حيث كانت هناك عدة من الدول التي يصل تاريخها لأكثر من مئات السنين، فأن تاريخ مصر ينتمي إلى آلاف السنين، لافتاً إلى صلابة العلاقات المميزة بين البرتغال ومصر.

وقال مارسيلو أثناء زيارته للدكتور مصطفى الفقي مسؤول مكتبة الإسكندرية في المقر الرئاسي، أن ملكة البرتغال كانت قد زارت مصر في عام الـ 1905، وأعرب أنه يشعر بسعادة كبيرة لقيامه بزيارة مصر، ومتانة العلاقات التي تميزت عن غيرها من الدول والتي جمعته بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأعطى وعداً بعودة زيارة مصر مرة ثانية، والتوجه إلى مكتبة الإسكندرية في أوقات لاحقة.

ومن جهته قدم الدكتور مصطفى الفقي شكره وامتنانه لهذه الزيارة على حسن الاستقبال، معرباً عن وجهة نظره لمكتبة الإسكندرية أنها تعطي أهمية كبيرة للعلاقات الثقافية والثنائية بين جمهورية مصر العربية وباقي الدول الأوربية، خاصة ضمن تعميق الحوارات الثقافية، والظهور التفاعلي البارز بين دول جنوبي أوروبا وحوض البحر المتوسط، ومن أهم الأشخاص الحاضرين للقاء المستشار خالد هاشم الموكل رسمياً بأعمال السفير المصري في بلاد البرتغال.

في غضون ذلك حيث كان الدكتور مصطفى الفقي قد ألقى محاضرة في المؤتمر الإسلامي اليوم تحدث فيه عن الحوار بين الثقافات العامة والمتنوعة،شدد فيها على أهمية حوار بين الأديان والقضاء على مظاهر التطرف والعنصرية، مؤكداً على أن الدين الإسلامي يمتاز بالسماحة ويعزز التعايش السلمي والإيجابي بين كافة مختلف الشعوب، وتقوية السلم الدولي، بهدف بث الأمن والأمان بين كافة الجنسيات.

وعلى صعيد المؤتمر الدولي حيث شارك فيه كبار الشخصيات الدولية اللامعة، حيث قام الفقي بالذهاب إلى المكتبة القومية في البرتغال، والنظر في أعماق التعاون المشترك بينها وبين مكتبة الإسكندرية.