التخطي إلى المحتوى
“الدعم السريع” في السودان تلعن عدم المشاركة في المجلس العسكري
محمد حمدان حميدتي

قال قائد قوات “الدعم السريع” الفريق محمد حمدان حميدتي، اليوم الجمعة، أنه يعتذر عن المشاركة في المجلس العسكري الانتقالي، مشدداً على انحياز عناصره لخيارات الشعب في السودان.

وقال القائد حميدتي خلال بيان: “أون أن أعلن لعامة الشعب السوداني أني كقائد لقوات الدعم السريع قد تأسفت عن المشاركة في المجلس العسكري منذ يوم 11 أبريل 2019 [الخميس]، وسوف نبقى جزءاً من القوات المسلحة، ونعمل على لحمة البلاد واحترام حقوق الإنسان وحماية الشعب السوداني”.

ولفت قائد الدعم السريع إلى أن “البلاد تمر بمرحلة دقيقة تاريخية وليست سهلة وبحاجة إلى عمل مشترك من الجميع تحت مظلة القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى كجهة قومية”.

ومساء يوم الخميس، قالت مصادر محلية في السودان أن المجلس العسكري الذي سيتم تشكيله، سيتألف 12 شخصاً من كبار المسؤولين الأمنيين العسكريين.

وبحسب المصادر، أن المجلس سيتكون من 6 أشخاص من الجيش السوداني، وشخصين من الأمن، واثنان من الشرطة، و2 من قوات الدعم السريع.

وكان حميدتي، في وقت سابق الخميس قد طالب قيادة تجمع المهنيين ورؤساء الأحزاب وقادة الشباب إلى فتح باب النقاش والتفاوض من أجل الوصول إلى حلول مرضية للشعب السوداني، وتفادي البلاد من الفوضى والانزلاق.

وجاءت تصريحات قائد الدعم السريع، عقب إعلان وزير الدفاع “عوض بن عوف”، الخميس، عزل الرئيس عمر البشري وتكوين مجلس عسكري يدير أمور البلاد في الفترة الانتقالية مدتها سنتان.

وشهدت السودان احتجاجات منذ أواخر العام الماضي، خرجت المظاهرات بسبب ارتفاع الأسعار ونقص السيولة النقدية، إلا أنها تحولت إلى تظاهرات احتجاجية ضد حكم الرئيس السوداني عمر البشير الذي حكم البلاد 30 عام.