التخطي إلى المحتوى
الخبراء يحذرون من مخاطر مشروبات الطاقة على القلب والدماغ
الخبراء يحذرون من مخاطر مشروبات الطاقة على القلب والدماغ

في ظل الإقبال على مشروبات الطاقة في مختلف بلدان العالم، حذر خبراء من مخاطر وأضرار بالغة للمشروبات المستخلصة من مياه الشعير وغيرها، مشيرين إلى أنها تؤثر بشكل مباشر سلبياً على أداء القلب، وقد تزيد من إحتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية.

وأفادت الصحيفة البريطانية “ديلي ميل” نقلاً عن جمعية القلب، أن احتساء مشروب طاقة لمرة واحدة فقط في الـ24 ساعة، من الممكن أن يجعل ضربات القلب في حالة غير منتظمة، وبالتالي يرفع من خطر السكتة الدماغية بنسبة 5 أضعاف.

وبحسب الرئيس التنفيذي ومؤسس جمعية (عدم انتظام ضربات القلب) ترودي لوبانت قوله: “أن المنشطات المتواجدة في مادة الكافيين تعمل على تحفيز ضربات القلب”، لافتاً إلى “يمكن أن يحتسي الشخص مجموعة كبيرة من كاسات القهوة، إلا أن مشروبات الطاقة ذات مخاطر بالغة”.

وأوضح الأطباء علاقة الاستهلاك المفرط لـ “مشروبات الطاقة” بجعل أداء القلب متراجع وزيادة نسبة الكالسيوم التي تضخ داخل خلايا القلب، مما يجعل الإيقاع الكهربائي متعطل.

من جانبه، البروفيسور ميلو دانيال دريسي الباحث في أمراض القلب من مستشفى جامعة نيس الفرنسية، بين هذا البند بقوله: “ربما أن يكون ذلك سبباً في عدم انتظام ضربات القلب، بجانب التأثيرات على قوة القلب في استخدام الأكسجين”.

وبدوره، قال البروفيسور “نيكولاس لينكر، من الجمعية البريطانية لأمراض القلب، أن “نحو 20 بالـ% من البريطانيين حساسين جداً تجاه الكافيين، ويمثل تناول مشروب واحد للطاقة بالنسبة لهم أساس أزمة في إيقاع القلب”.

يشار إلى، أن مشروبات الطاقة تجعل الأطباء في بريطانيا يشعرون بالقلق، كما أنها تلاقي إقبال واسع في مبيعات ذلك النوع من المشروبات، والذي ارتفع من 463 مليون لتر منذ 8 سنوات إلى 679 مليون لتر في عام 2017.