التخطي إلى المحتوى
الحكومة الجديدة في الجزائر تعقد أول اجتماع لها برئاسة بدوي
الوزير الأول نور الدين بدوي

شهد اليوم الأربعاء، عقد أول اجتماع للحكومة الجزائرية الجديدة برئاسة الوزير الأول، نور الدين بدوي، بحثت خلاله ووقعت على عدة مشاريع مراسيم تنفيذية.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية، أن الحكومة الجديدة قد صادقت على مشروع مرسوم تنفيذي بخص الصندوق الخاص بهدف استغلال المنظومة المعلوماتية لإدارة الجمارك، وآخر يشمل حل مركز التكوين المهني والتمهين إحالة مقتنياته إلى مؤسسة قاعدة النظام الإلكتروني.

فيما وأقر اللقاء الأول لحكومة الجزائر الجديدة اعتماد الشفافية في إعطاء الإعلانات التجارية العمومية دون إقصاء وتفريق بين وسائل الأنباء الخاصة والعمومية.

كما تعهدت الحكومة الجزائرية بالاطلاع على الملفات المودعة لدى وزارة الداخلية ودراستها، باعتماد الجمعيات والأحزاب السياسية ذات الطابع الوطني، بجانب دراسة الملفات المودعة لدى وزارة العمل باعتماد النقابات والبت فيها.

ويأتي لقاء الحكومة الجديدة بالجزائر الأول، عقب ساعات من إعلان المجلس الدستوري ثبوت حالة الشغور النهائي للمنصب الرئاسي، وهذا بعد استقالة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة من حكم الرئاسة.

يذكر، أن بوتفليقة كان قد أعلن أبلغ المجلس الدستوري، بشكل رسمي استقالته عقب أن قضى نحو 20 سنة في الحكم.