التخطي إلى المحتوى
الحقيقة وراء صرخات الشرطية الفرنسية “لا تخربوا وطنكم مثل العرب”
الحقيقة وراء صرخات الشرطية الفرنسية "لا تخربوا وطنكم مثل العرب"

جراء الأوضاع السائدة في فرنسا، تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر في الآونة الأخيرة، مقطع فيديو لمتظاهرة فرنسية من إحدى المشاركات في احتجاجات السترات الصفراء كانت تطلق صرخات لرجال الأمن، ولكن الحقيقة أنه يحمل فهماً مغلوطاً، فيما وقال بعض المستخدمين أنها شرطية كانت تدعو المحتجين تجنب ما قد حدث في بلاد العرب.

وعلق آخرون على فيديو الفرنسية المتداول على منصات التواصل الاجتماعية، أن السيدة الغاضبة من ذوي السترات الصفراء هي “شرطية”، ولكن الأمر تبين أنها محتجة مرتدية ملابس شبيهة بالباس العسكري، كما أن المتظاهرة الفرنسية لم تنسب حديثها إلى العرب بأي شكل من الأشكال، بل كانت تصوب الحديث لأفراد الشرطة في باريس.

تجدر الإشارة، إلى أن حديث المرأة الفرنسية الغاضبة في احتجاجات الستر الصفراء كان يتوجه إلى الشرطة بقولها: “نحن ليسوا مسلحين، ومن العار عليكم أن تفعلوا هذا بنا”، وفي حين طالبت أجهزة الأمن في فرنسا للانضمام إلى صفوف الغاضبين في الشارع، حتى يكافحوا “من أجل أطفالهم ونسائهم” على حد قولها.

على الجانب الآخر، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قد ألغى زيادة في الضريبة على المحروقات، ولكن هذه الخطوة باءت بالفشل لوقف احتجاجات “السترات الصفراء” والتي خرجت لتطالب برفع الحد الأدنى للأجور وتدني الضرائب المفروضة، بالإضافة إلى مزايا التقاعد.

وعلى آثار ذلك، حيث خرجت الداخلية الفرنسية بإعلان لها، اليوم الأحد، أنها قامت باعتقال 1220 شخص بأنحاء متفرقة في فرنسا أثناء احتجاجات أمس، وذلك المعدل التي لم تشهده البلاد منذ أعوام.